أوتا بينغا

بعض علماء التطور الذين يبحثون عن حفريات وهمية لنصف قرد – نصف إنسان، ذهبوا إلى ما هو أبعد من مجرد تصنيع حفريات مزيفة تدعم نظرياتهم.

كما تخيلوا أيضًا أنهم قد يقدرون على إيجاد كائنات حية لهذا الدليل الذي يحتاجونه، في مختلف أنحاء العالم.

نتيجة المحاولات المجنونة التي قام بها علماء التطور لإيجاد دليل حي على نظرية التطور كشفت مرة أخرى عن إخلاصهم المتعصب الذي يشعرون به تجاه نظريتهم، بأسلوب مخيف للغاية.

لم يكن علماء التطور ليتوقفوا عند أي شيء لإيجاد دليل، ولكن خطوتهم التالية كانت لتكون أكثر توحشًا بكثير من الخطوات السابقة.

الوحشية التي ارتكبها الباحث التطوري سامويل فيرنر عام 1904 جاءت نتيجة لبحثه عن دليل حي في الكونغو.

قام فيرنر بالإمساك بقزم أفريقي يعرف باسم أوتا بينغا، وهو رجل متزوج وأب لطفلين، صوره على أنه دليل أن البشر قد تطوروا من القرود.

وعلى الرغم من كونه إنسانًا، قد تم ربط أوتا بينغا مثل الحيوانات، وإبقاؤه في قفص وأخذه إلى أمريكا.

عند وصوله إلى أمريكا، وضع أوتا بينغا للعرض في قفص مع عدد من فصائل القرود في معرض سانت لويس العالمي.

أوتا بينغا الذي صور على أنه الشكل الوسيط الأقرب إلى الإنسان، تم نقله بعد سنتين إلى حديقة حيوانات برونكس في نيويورك.

وهناك وضع بدون رحمة للعرض كجد للإنسان مع غوريللا تدعى دينا وإنسان غاب يدعى دوونج.

بدأت المنشورات الداعمة للتطور في الحال بنشر مواضيع عن أوتا بينغا.

تدافع الناس بالآلاف إلى حديقة الحيوانات لإلقاء نظرة على أوتا بينغا، الذي كان يعامل بوحشية تمامًا مثل الحيوانات.

مدير حديقة الحيوانات، عالم التطور الدكتور وليام ت. هورنادي، ألقى عددًا من الخطابات يصف فيها فخره بامتلاك ما يقال عنه شكلًا وسيطًا في حديقته.

والحقيقة هي أن أوتا بينغا كان إنسانًا مثل هؤلاء الذين أتوا للتحديق فيه، وأن علماء التطور كانوا مسؤولين عن عمل وحشي هائل، نتيجة هذا العمل الوحشي كانت مروعة، وهي انتحار أوتا بينغا بعد أن أصبح غير قادر على تحمل المزيد من الإذلال.

2016-03-11 12:33:25

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top