جعل المسيخ الدجال العالمَ كافرًا باستخدام الداروينية وينشر الآن الشذوذ الجنسي تحت عباءةٍ من فلسفة جلال الدين الرومي

مُقتطف من البث المباشر لحوار عدنان أوكطار على قناة A9TV  بتاريخ 25 أبريل 2016

عدنان أوكطار: انظروا، أنا أقول لكم إنَّ المسيخ الدجال يتحرك الآن، يقتل ملايين المسلمين، هذا هو هجومه النهائي على الأرض، وقد جعل المسيخ الدجال 99% من سكان العالم كفارًا، هذا لم يحدث من قبل في تاريخ العالم، هذه هي السابقة الأولى، لم يسبق أنْ جاءت حقبة منذ خَلْقِ الأرض كان فيها 99% من سكان العالم كفارًا، حتى المشركين آمنوا بوجود إلهٍ بطريقتهم، لم يصل أبدًا الكُفر إلى تلك الدرجة، إنَّها الداروينية التي مكنت من حدوث هذا الأمر، لا تستطيع أية دولةٍ أو حكومةٍ الوقوف أمام الداروينية، لا تستطيع أية دولةٍ، أو حكومةٍ، أو رئيسٍ أنْ يخرج ويقول "أنا ضد الداروينية" بسبب خوفهم من المسيخ الدجال، وتجري الدعاية الداروينية المُكثفة بشكلٍ مستترٍ من خلال تكريس فلسفة جلال الدين الرومي. لا تَعي حكومتنا شيئًا عن فلسفة جلال الدين الرومي، سنُخبر الحكومة عن هذا الأمر، وسنشرح لهم، ونُعْلِمُهم بها عن طريق عريضة، وأعتقد أنَّها ستُلْغَى في غُضون عامٍ على الأكثر، على الأقل عباراتها المروِّعة.

 

يُمكن القضاء على الانحراف الجنسي عن طريق إبراز الجمال الأنثوي، عندما يُسلط الضوء على الجمال الأنثوي، سيميل الرجال نحو النساء، لكنْ، سيقومون بهذا بطريقةٍ شرعيةٍ بالطبع، يقول الله في القرآن، "فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ" ولكنَّه يُضيف "فَانْكِحُوا" أي تزوجوهن، اتخذوهن أزواجًا ويمكنكم فعل أي شيءٍ في الحدود التي أباحها الله، لكن، يُحرِّم الله بشكل قاطع أنْ يُقيم الرجال علاقة مع رجال مثلهم، إذ أنَّ الشذوذ الجنسي سيبقى مُحرمًا إلى الأبد، هذا أمرٌ مُحرَّمٌ في الجنة وفي هذا العالم، وسيظلُّ مُحرمًا، كان محرمٌ في بداية العالم أيضًا، إنَّه مُحرمٌ في كل الأوقات.

 

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2016-07-27 19:33:51

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top