ربنا أزل الفتنة من بلدنا، وامنحنا فرصة رؤية الإمام المهدي عليه السلام، وسيدنا المسيح عيسى.

 مُقتطف من البث المباشر لحوار عدنان أوكطار على قناة A9TV بتاريخ 15 يوليو 2016

 

 ربنا أزل الفتنة من بلدنا، وامنحنا فرصة رؤية الإمام المهدي عليه السلام، وسيدنا المسيح عيسى.

 

إنَّه لإثمٌ عظيم، لقد تم الهجوم على مقر العمليات الخاصة في جولباسي في بداية المحاولة الانقلابية، واستشهد 17 رجلًا من رجال شرطتنا، هذا إثمٌ كبير، هؤلاء الرجال الشجعان الأعزاء يحاربون حزب العمال الكردستاني، وقد ارتكب المهاجمون إثمًا رهيبًا، لقد ارتكبوا إثمًا كبيرًا جدًا، ندعو الله أن يهديهم طريق الصواب، وندعوه أن يقضي تمامًا على الفتنة في بلدنا، ومن على وجه الأرض.

 

ندعو الله أن يهدينا بنوره، وبفضله، لنكون عبيدًا أفضل، ندعو الله أن يصب على بلدنا من نوره، وأن يسمح لنا بإقامة الوحدة الإسلامية، وأن يمنحنا فرصة رؤية الإمام المهدي، وأن يجعلني من تلامذته، وأن يجعلكم من تلامذته، وأن يمنحنا فرصة رؤية سيدنا المسيح عليه السلام، وأن نصبح من تلامذته أيضًا. لقد اقترب ظهورهم، لهذا تحدث الأشياء غير المتوقعة بمعدلات متزايدة، هذا جزء من قدرنا، قدره لنا الله العظيم، هذه الحوادث مُقدَّر لها أن تحدث، سنستقبل الإمام المهدي عليه السلام بأذرع مفتوحة وكلنا فرحة، وبالمثل، سنستقبل المسيح عيسى بن مريم بأذرع مفتوحة.

 

يصيح الناس في ساريير، "تعال وانقذنا، يا مهدي"، ما شاء الله، كلٌ في أوانه، لقد قلت سابقًا أن الحوادث الجسيمة ستقع في 2016، أليس كذلك؟ لقد فعلت هذا، وكذلك سيحدث هذا في 2017، أو 2018، أو 2019، وسيستمر هذا حتى 2021، إن شاء الله.

 

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2016-08-30 11:09:08

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top