أوروبا، التي تزعم كونها مهد الرحمة والعدالة تضطهد اللاجئين

مقتطف من الحوار المباشر لعدنان أوكطار لقناة A9TV بتاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول لعام 2015

 

 

عدنان أوكطار: دعنا نلقي نظرة على الظلم الذي ترتكبه أوروبا التي تدّعي الرحمة، والتي فيها الكثير من المحاكم لإقامة الحق، والتي تريد حكم تركيا، والتي تبث الرعب في قلوب الطغاة، والتي تُعتبر مهدًا العدالة، أو هكذا وبهذه النعوت تقدم نفسها للعالم.

هل لديك تلك المقالة؟

كارتال جوكتان: التي تتحدث عن اللاجئين، نعم لدي.

عدنان أوكطار: اقرأها من فضلك.

كارتال جوكتان: "95% من اللاجئين يذهبون إلى تركيا ولبنان والأردن وهناك جهود حثيثة لمنع الـ 5% المتبقين من دخول أوروبا وعلاوة على ذلك فكثير من الدول وبلا توقف تحاول منع الإرهاب من الزحف لبلادها، في اليونان وعلى سبيل المثال تم اتخاذ قرار ببناء جدار حاجز يحيط بحدودها وقد بَنت بالفعل بلغاريا حاجزًا يبلغ طوله 150 كيلومترًا لتطويق البلاد، وبالمثل فعلت هنغاريا. وقد صرّحت المملكة العربية السعودية بأنها ستبني حاجزًا بطول 1000 كيلومتر على حدودها الشمالية وسيبنون أيضًا جدارًا ضخمًا ليحميهم من تنظيم القاعدة ناحية اليمن جارتهم الجنوبية. ولمنع ميليشيات الشباب من دخول البلد تبدأ اليمن أيضًا في تطويق نفسها. وأعلنت تركمنستان أنها ستبني جدارًا عازلًا بينها وبين جماعة طالبان والذي سيمتد طوله ليصبح 745 كيلومترًا. وتخطط أوكرانيا لبناء جدار بطول 2000 كيلومتر مزوّد بأسلاك شائكة وألغام وكهرباء. وسيتم تغطية الـ 100 مليون يورو كُلفة البناء عن طريق المساعدات المالية للاتحاد الأوروبي. مرة أخرى، ولدواع أمنية، قامت إسرائيل بإقامة وحدات للتفتيش ومتارس للطرق في الضفة الشرقية، وعلى الجدار العازل هناك تجد برج مراقبة كل 200 متر مزوّد بأسوار مُكهربة وخنادق بعرض أربعة أمتار.

وقد أنفقت إنجلترا سبعة ملايين جنيه استرليني في بناء أسلاك شائكة عالية بطول 600 كيلومتر لمنع اللاجئين من عبور حدودها، وقد تم أيضًا بناء أسلاك شائكة في مدينة كاليه الساحلية في فرنسا".

 

عدنان أوكطار: بالرغم من أن بعضًا من هذا قد يكون مُبررًا إلا أنه ما زال يُعد اضطهادًا غاشمًا للاجئين.

 

 

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-02-13 15:08:51

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top