لا يوجد دليل علمي واحد على التطور

مقتطف من محادثة حيّة للسيد عدنان أوكتار، بُثَّت على قناة A9TV بتاريخ 23 سبتمبر/ أيلول 2016

 

عدنان أوكتار: ردًا على عبارتي التي قلت فيها "إن كل المخلوقات خُلقت بأمر الله: "كُن، وكل الدراسات العلمية تصدِّق على هذه الحقيقة، فلا وجود لنظرية التطور في القرآن"، قال أحد المشاهدين: "هل يمكنك أن تقدم لنا أي مصدر يشير إلى الدراسات العلمية التي قالت هذا؟" دعني أقول لك هذا: في الوقت الحالي، توجد أكثر من 600 مليون حفرية متاحة، ويمتلك جامعو الحفريات والدول أكثر من 600 مليون حفرية، وفي الحقيقة توجد تريليونات منها تُكتَشف كل يوم، ولا توجد من بين هذه الـ 600 مليون حفرية واحدة منها تدعم أو تقدم دليلًا على نظرية التطور. على الرغم من الحقيقة التي تشير إلى أن كل طبقات الأرض خضعت لفحص عميق لمائة عام تقريبًا، لم يُكتَشَف دليل واحد يدعم التطور. انظر، لقد قلت "إن اكتُشف دليل كهذا سأدفع 10 تريليون ليرة تركية"، وإننا ننتظر منذ خمسة أعوام. وقلت "إنني سأقبل حتى صورة أو نسخة مصورة منه"، ولكن لا يوجد أي شيء. إليك دليلي، وهو أعظم الأدلة: إن دليلي هو الـ 600 مليون حفرية التي بين أيدينا، وإنني أقول "سأعطي 10 تريليونات ليرة تركية إلى الشخص الذي سيجلب لي دليلًا واحدًا يثبت التطور". ولكن ليس هناك أي منها. على سبيل المثال: كثير من أشكال الحياة جاءت إلى الوجود منذ 500 مليون عام خلال العصر الكمبري، فيما يطلق عليه العلماء "الانفجار الكمبري". والآن، إن كان التطور حقيقيًا، سيكون هناك حفريات يعود تاريخها إلى ما قبل هذا العصر، أليس كذلك؟ ولكن ليس هناك أي منها. لقد وُجدت جميعها فجأةً منذ 500 مليون عام. هذا ما يسمى بـ "الانفجار الكمبري". وكما تعلم، أُخفيت الحفريات التي تنتمي إلى هذا العصر لسبعين عامًا، إلا أن مثل هذه الأساليب لا تنقذهم، ولسوء حظهم أن عدنان أوكتار لا يتركهم يعيشون في سلام.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-05-01 20:43:18

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top