الشهداء لا يشعرون بأي ألم عندما يرتقون إلى منازل الشهداء

مقتطف من محادثة حيَّة للسيد عدنان أوكتار، بُثَّت على قناة A9TV بتاريخ 24 أغسطس/آب 2016

 

عدنان أوكتار: اللهم ارحم الشهداء رحمةً واسعة، اللهم اقبل شهادتهم. في هذه الدنيا التي نُختبر فيها، تكون اختباراتهم قصيرة. بعض الأشخاص يُمنحون حياة إضافية من 10، و20، و30، و40 عامًا، وأحيانًا تكون 50 عامًا. لكن الجميع يغادرون هذه الدنيا بعد أن ينتهي اختبارهم. إنهم يغادرون، ولكن المكان الذي سيذهبون إليه غير مؤكد، فقد يذهبون إلى الجنة وقد يذهبون إلى النار. إلا أن الشهداء البواسل يذهبون إلى الجنة مباشرة. إن حقيقة اختيار الله لهم لأن يكونوا شهداء هي نعمة ورحمة وفضل ولطف من الله. إن الشهداء لا يعانون من أي ألم عندما يرتقون إلى منازل الشهادة، وهو إعجاز أيضًا. قد يعتقد المرء في المعتاد أنهم يعانون من الألم، فالشخص الذي يموت يعاني من الألم. عندما يموت أحد الأشخاص، فهو يعاني من الألم قبل الموت، ولكن ليس عند الموت. اللهم امنح الصبر والسلوان والعمر المديد لزوجات الشهداء وأصدقائهم وأحبائهم وآبائهم وأمهاتهم. لقد أنهى الله حياتهم بطريقة لا تليق إلا بشخص باسل، فنادرًا ما يموت البواسل في مضاجعهم، كما أن منزلة الشهداء والمجاهدين تولد من رحم البسالة. هنيئًا لهم، اللهم ارزقنا نفس المصير.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-05-07 13:17:29

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top