تقع الإمارات تحت تأثير وتحكم الدولة البريطانية العميقة

مقتطف من محادثة حيَّة للسيد عدنان أوكتار، بُثَّت على قناة A9TV بتاريخ 28 سبتمبر 2016

 

عدنان أوكتار: يقول داوود أوغلو ماهر: "تكمن المشكلة في جهل المسلمين، إذ أن المجتمع الواعي لا يسقط أبدًا في مخططات الدجال". أعطني اسم بلد لم تسقط فيه، من النرويج إلى الدنمارك، وحتى بريطانيا، موطن وقلب الدولة البريطانية العميقة - فالشعب البريطاني مطحون - فحتى هؤلاء يقعون تحت هيمنته، إنك تشهد قوة الشيطان. حاولوا تنفيذ انقلاب في تركيا، وتحول جنوب شرق تركيا إلى حمام من الدماء، إن الشعب التركي يعتبر مجتمعًا واعيًا أيضًا، والشعب الأمريكي أيضًا مجتمع واع، إلا أن الدجال جعلهم خاتمًا في إصبعه.

لقد جرّوا الولايات المتحدة إلى الحرب في العراق، وفقد الجنود الأميركيون رشدهم، ينتحر كثير من الجنود كل يوم، فالجيش الأمريكي لديه أكبر معدل انتحار في العالم، وهذه النسبة تزداد تدريجيًا كل يوم. يعتبر هذا مثالًا على شراسة وإثم الدجال؛ لقد جعل مجتمعًا واعيًا مثل المجتمع الأمريكي يقع تحت سيطرته، مستخدمًا إياه في كل العالم ليجعله يشيد قواعد ومنشآت عسكرية. لقد جعل الشعب الأمريكي يعاني من اضطهاد مريع، يعيش الشعب الأمريكي في بؤس.

لقد صاروا معدمين، فحركة الدجال تستخدمهم باعتبارهم القواعد الأمامية، وباعتبارهم جيشه الشخصي. بعبارة الأخرى، يعيش الشعب الأمريكي حياة فقيرة والكل يعرف هذا، يوجد كثير من المشردين والجوعى في الولايات المتحدة، فالفقر المدقع مستشر، لأنهم وقعوا تحت هيمنة الدولة البريطانية العميقة، والعالم بأسره مضطهد عن طريق هذه القوة. تستغل الدولة البريطانية العميقة الفرنسيين والشعب البريطاني أيضًا، وحركة الدجال هي التي تحكم العالم بأقل قوة. فقد قال نبينا (صلى الله عليه وسلم) هذا في الأحاديث، إذ قال أنهم سوف يُخضِعون العالم بقوة طفيفة، إلا أن حركة الدجال تستمتع بنفوذ هائل؛ فهي تستخدم المنافقين ويدعمها الشيطان.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-05-10 11:48:23

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top