مذابح المدنيين في حلب السورية لا تجري لأهداف عسكرية بل بسبب الشر والفجور

مقتطف من الحوار المباشر لعدنان أوكتار على قناة A9TV بتاريخ 27 سبتمبر 2016

 

عدنان أوكتار: كما تعلمون، تجري مذابح حالية في حلب في سوريا. إنهم يقصفون المساجد والأسواق وشاحنات المساعدات الإنسانية، وهذا لا يخدم أي هدف عسكري، ما من هدف عسكري وراءه، إنهم يفعلون ذلك بدافع من الشر المحض والرغبة الخسيسة غير الإنسانية لسفك الدماء. هذا هو الأمر، إنهم يفعلونه للمتعة. بعبارة أخرى، هؤلاء الرجال الوضعاء يجدون بهحة في قتل البشر، هذا هو السبب الوحيد. المذابح التي تقع لأهداف عسكرية هي أحداث منفصلة بسبب الهدف العسكري من ورائها، إلا أن هذه المذابح ليست من ضمنها. إنهم يقومون بها من أجل سفك الدماء والفجور والخيانة. تقريبًا كل الجناة من مثليي الجنس والملحدين والمرضى النفسيين. إن قصف إحدى الأسواق ليس بوسعه أن يكون وراءه هدف عسكري، تضم تلك الأماكن أطفالًا ومدنيين. على سبيل المثال، المستشفيات: هناك مدنيون وغيرهم من كبار السن ومن البؤساء في تلك الأماكن، مستشفيات تنظيم الدولة الإسلامية تحت الأرض.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-05-13 17:05:11

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top