عدنان أوكتار: إنني لا أدّعي أنني المهدي أو أنني داعية إسلامي

مقتطف من محادثة حيَّة للسيد عدنان أوكتار، بُثَّت على قناة A9TV بتاريخ 5 أكتوبر/تشرين 2016

 

عدنان أوكتار: أن يكون أي امرء هو المهدي لا يكون بالادّعاء، بل بالإثبات. لا يوجد داعٍ للقلق، فالله سيرسل المهدي بكل تأكيد. إنني شخص عادي وجاهل تمامًا، فلا يمكنني أن أدَّعي أنني المهدي، وحتى إن ادَّعيت هذا، سيكون غير منطقي. أقسم بعدم ادِّعائي بأنني المهدي؛ لأن شخصًا جاهلًا تمامًا لا يمكنه أن يكون المهدي. لم أتلق أي تعليم ديني أو دعوي، إنني أنقل ببساطة وباجتهاد الأشياء التي أقرأها من المقالات والكتب هنا وهناك.

إنني مجرد مواطن تركي، وليس لدي أي ادّعاء بأنني داعية ديني. إنني أكرر هذا لكنهم يصرون على ألا يفهموه. ما الذي يمكننا أن نفعله حيال هذا؟ لا أعلم ماذا أقول لهم. في رأيهم، أي شخص يتحدث عن المهدي فهو يدّعي أنه المهدي. على سبيل الثال، يتكلم محمد شوكت أيجي دائمًا عن المهدي، لذا يقول هؤلاء الناس: "إنه يدَّعي أنه المهدي". أو مثلًا، عندما يكتب شخص ما عن المهدي، يتهمونه على الفور بأنه يدَّعي أنه المهدي. ما الذي يجب أن نفعله حيال هذا؟

لقد بشّر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) والنبي موسى (عليه السلام) بمجيء المهدي عن طريق وحي الله. لقد مررنا على ذكر المهدي في كل مكان عبر التاريخ البالغ 5000 عام، فكل الديانات، كل الديانات الإبراهيمية المحرفة والمشوهة للقدماء، تذكر المهدي. كتب أبناء حضارة الإنكا القديمة نقوشًا وخرافات بشرَّت بشخص يأتي في نهاية الزمان ويوحد العالم بأكمله تحت معتقد واحد، حتى الفرعون نفسه علم عن المهدي، فقد ورد ذكره في الألواح المصرية أيضًا.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-06-15 14:51:41

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top