الدولة البريطانية العميقة تُنشئ نظم اتصالات حصرية للمنافقين

مقتبس  من لقاء مباشر مع السيد عدنان أوكتار على قناة  A9TV بتاريخ 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016

 

قال عدنان أوكتار : يستخدم المنافقون في عصرنا هذا وسائل التواصل لتنفيذ مساعيهم الشريرة. على سبيل المثال، يستخدمون الهواتف النقالة والحواسيب للتدرب على أغراضهم المنافقة، يستخدمون نظمًا لم يسمع بها من قبل. مثلًا، تُعلم الدولة البريطانية العميقة أعضاءها كيفية استخدام تطبيق "bylock" للتسبب بالفوضى - المحاولة الانقلابية في 15  يوليو - من الواضح أيضًا أنهم يُعلّمون أعضاءهم تلك النظم لكي يسهل الإمساك بهم. تظن الدولة البريطانية العميقة أنه عندما يزج بأولئك المنافقين في السجن، سيزيد ذلك من ولائهم للدولة العميقة. على سبيل المثال، يعتقدون أنه حتى وإن كان المنافق مترددًا فإن الذهاب إلى السجن سيجعله أقوى وأكثر تصميمًا وسيحمله على التفكير بأن لم يعد لديه ما يخسره، وبالطبع تقوم الدولة البريطانية العميقة بذلك لأغراض تأديبية أيضًا. من يعلم ما يفعلونه لمكابدة غضب الدولة العميقة؟ الدولة البريطانية العميقة هي التي قامت بتعليمهم كيفية استخدام تطبيق "bylock".

يستخدم المنافقون طرقًا شريرة على الشبكة العنكبوتية، وممن يتعلمون تلك الطرق؟ من جواسيس الدولة البريطانية الذين نسميهم العقل المدبر. على سبيل المثال، يحذف المنافقون سريعًا أي رسالة يكتبونها بسبب الخوف من أن يتم الإمساك بهم، لاعتقادهم أن أحدًا قد يقرأها بطريقة ما إن بقيت على حواسيبهم. تُعلّم الدولة البريطانية العميقة أعضاءها المنافقين نظمًا لا يمكن تخيلها ولم يسمع بها من قبل، كان تطبيق "bylock" أحد هذه النظم. تعلمهم الدولة العميقة طرقًا أخرى معقدة ومذهلة.

بالطبع يعتقد المنافقون أن هذه الطرق خيرًا لأنفسهم، لكنها كما ترى تقود إلى خبث كبير وتوقع المنافقين في المتاعب.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-07-07 10:59:09

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top