نحلة واحدة تكفي لكي يؤمن الإنسان بالله تعالى

مقتطف من حوار عدنان أوكتار المباشر على قناة A9TV المُذاع في 24 أبريل/نيسان 2017

 

أصلي هانتال: نود أن نُريكم بعض صور أقراص العسل. إن أول مراحل إنتاج العسل وأقراص العسل، هي مرحلة بناء الخلايا من شمع النحل، إذ يتجمع عدد هائل من النحل معًا، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة إلى مستوى معين، ومن ثم يبدأ النحل في عملية إفراز هذا الشمع. وبينما يكون الشمع المُفرز في بادئ الأمر أبيض اللون، إلا أن مع استمرار عملية إفرازه، يتحول إلى اللون الأصفر بسبب اختلاطه بحبوب اللقاح. ويتطلب إنتاج شمع النحل - الذي لا يتعدى حجمه حجم رأس الدبوس - مقدارًا هائلًا من استهلاك الطاقة، ونتيجة لذلك، يُنتَج 22 كيلوجرامًا من العسل للحصول على كيلوجرام واحد من الشمع. وقد أثبتت الأبحاث التي عكف عليها بعض العلماء وعلماء الرياضيات، أن أفضل طرق التخزين على الإطلاق، هو التخزين في الوحدات سداسية الشكل. أهم ما في الأمر، هو تقسيم المساحة المتاحة أفضل تقسيم ممكن، باستخدام أقل قدر ممكن من الموارد، وهو بالفعل ما قام النحل بفعله.

عدنان أوكتار: وعلى الرغم من ذلك، يدعي الداروينيون أن كل ذلك "محض صدفة". فهل يستطيعون قول ذلك أيضًا على الآخرة؟ بالطبع لا، لأنه كلام غير عقلاني بالمرة، فما البرهان الذي يدعم النظرية الداروينية إذًا؟ بالنظر إلى تلك المعجزة الهندسية. فإن هذه المخلوقات ليست لديها أي وعي أو ذكاء على الإطلاق، إلا أنها تحمل روح الله داخلها، بينما لا يستطيع البشر فعل ذلك الأمر.

بيزا بايراكتار: إن قفير واحد من النحل يساعد في نمو قرابة مليون زهرة في دائرة نصف قطرها 400 كيلومتر.

عدنان أوكتار: فلتعلموا أن نحلة واحدة فحسب، تُعد كافية لأي شخص عاقل للإيمان بوجود الله.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-07-09 11:38:34

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top