التاريخ زاخر بالصراعات بين الخير والشر

  مقتطف من حوار عدنان أوكتار المباشر على قناة A9TV المُذاع في الرابع والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني لعام 2016

 

عدنان أوكتار: يشهد العالم على الدوام صراعًا بين الخير والشر. فأحيانًا يسيطر الشر على بعض الأماكن، إلا أن الخير يعود ليرد ذلك الشر مرةً أخرى. ويزخر التاريخ البشري بأمثلة كثيرة على هذا المنوال، من لدن سيدنا آدم (عليه السلام) إلى يومنا هذا. إلا أن النهاية تبدو وشيكة، فقد أصبحت الصفات الوراثية للمحاصيل الزراعية فاسدة، ولم يعد الناس يتناولون الخبز العادي، واختفت الخضروات والطماطم الطبيعية من الأسواق. لم يعد باستطاعة الناس أن يجدوا حاليًا ثمرات الطماطم الطبيعية، أو حبوب القمح الطبيعية، وهو أمر سيء للغاية. لم تعد تتوفر المحاصيل الزراعية الطبيعية بالشكل الكافي، حتى حبوب الذرة الطبيعية لم تعد متوفرة، فقد فسد كل شيء بشكل نهائي. فقد أفسد الإنسان كل شيء قد خلقه الله تعالى، واستنبته من الأرض. فعلى سبيل المثال، لم تعد المواشي كما كانت في السابق، فقد تحولت إلى شيء آخر. وارتفعت البنايات ارتفاعات شاهقة، وانحسر الفن وندر عدد الفنانين. ما يشير إلى أن يوم القيامة قد اقترب جدًا، فقد امتلأت السماء بركام هائل من الصخور. لم يُر مثله في السماء طوال ملايين السنين من تاريخ الأرض. فمنذ ثمانينيات القرن العشرين، أصبح العالم حائطًا صخريًا، إن جاز التعبير. إذ تعج السماء بكميات هائلة من الصخور السميكة بحجم الجدران، ولا تخلو بوصة في السماء من النيازك. بعبارة أخرى، فقد تحققت علامات يوم القيامة كافة، إذ تتجه النيازك صوب الأرض إلى ما يقرب من 100 كيلومتر، ومن ثم بالكاد تحيد عنها. وتقترب أحيانًا إلى 150 كيلومترًا من كوكب الأرض ثم تحيد عنها. خلاصة الأمر، أن الأرض قد تتعرض لخطر الإصابة بأحد النيازك في أي لحظة، ولكن الله لم يقدر وقوع ذلك بعد، غير أنه من الواضح جدًا اقتراب يوم القيامة.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-07-11 23:04:58

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top