الأشخاص ضيقو الأفق البغيضون الخوالي من الحب يحيون حياةً مجردةً من الفضيلة والسرور

مقتطف من محادثة حيّة للسيد عدنان أوكتار، بُثَّت على قناة A9TV بتاريخ 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016

 

عدنان أوكتار: إن هؤلاء الأشخاص بذيئي اللسان، الذين يتبعون أسلوبًا وقحًا في الحوار عبر الإنترنت، تكون حياتهم عادةً رديئة، فهم ليسوا سعداء بما يأكلون وما يرتدون، كما يمتلكون دائرةً سيئةً من الأصدقاء الذين يتحدثون عن السلبية والحقد، فهؤلاء الأشخاص ليسوا سعداء، ويحتقرون الآخرين ويحتقرهم الآخرون. على سبيل المثال، لدى هؤلاء الأشخاص خليلات بذيئات اللسان، وهم يعاملون خليلاتهم معاملةً سيئةً وشرسةً، كما يتلقون بدورهم ذات المعاملة، إنهم يسبون بعضهم باستمرار، لذا فهم غير قادرين على بناء علاقة حميمة أو صداقة طويلة الأمد، بل ينفصلون بعد وقت قصير، تدوم صداقاتهم يومين فقط، وتنتهي بإهانات متبادلة، لذا فإنهم يحيون حياةً مريعة. تجد في أيديهم السجائر، واليد الأخرى تحمل مشروبًا كحوليًا، ويخاطبون بعضهم بعضًا عبر الألفاظ النابية واللغة الدارجة. وهم لا يحظون بحياة سعيدة مسالمة، ولا يشعرون بالراحة والسلام عندما يذهبون للنوم أو عندما يستيقظون، من أجل هذا يُصدمون عندما يمرون على الجمال والرخاء والخير والكمال، ويعانون من الحسد والعذاب الشديدين، ويعتقدون أنه من السهل الحصول على هذه الأشياء، ولكن عندما يفشلون في الحصول عليها، فإنهم يعانون معاناةً شديدة. ومثل هؤلاء الأشخاص لا يمتلكون أصدقاء صالحين ووقورين مثلكم، ولا يمتلكون أصدقاء يمكنهم الوثوق بهم، ولا يمتلكون دوائر ودودةً مثلنا، فكل فرد في دوائر علاقاتهم يكون بذيئًا في محادثاته وفي تعبيراته وفي ملابسه وفي منزله، وكل شيء متعلق بهم مظلم وبذيء. هم لا يحيون في بيئات سعيدة ومبهجة، إذ إن هؤلاء الأشخاص يكونون في الغالب خاسرين يفتقرون إلى الوسائل، وحتى هؤلاء الذين يمتلكون الوسائل من بينهم يفشلون فشلًا ذريعًا، تمتلئ حياتهم بالضغط الشديد، لذا فإنهم ينظرون نظرة حسد شديدة إلى دائرة الأصدقاء الراقية والجميلة والحكيمة والمتطلعة نحو التقدم الذين لا ينزعجون باحترام بعضهم بعضًا، والذين يخاطبون بعضهم بعضًا بلطف، والذين يتشاركون سويًا الإثارة والابتهاجات الرائعة؛ وهو ما يزيد من حدة غضبهم وكراهيتهم. ولكن بعد فترة، بدأت نبرتنا وأسلوب حوارنا في إحداث تأثير إيجابي عليهم، وهم يبدؤون في الالتفاف حولنا. وتعتبر التقييمات المرتفعة التي نحصل عليها دليلًا على ذلك، لأنه إذا كان شخص ما يختار أن يشاهدنا في منتصف الليل، أو من الثانية حتى الثالثة صباحًا، فإن هذا يعني أن محادثاتنا أحدثت تأثيرًا إيجابيًا على هذا الشخص. تنبثق لغتهم البذيئة وحنقهم ونوبة الغضب التي هم فيها من إحساس التوتر الذي يشعرون به، ومن الحقيقة التي مفادها أنهم غير قادرين على أن يحصلوا على هذه الوسائل وعلى هذه الحياة الرائعة. غير أن ما ينبغي القيام به هو التحلي بالصبر؛ لأنهم يبدؤون في الالتفاف حولنا بعد فترة. نحن نستمر في البث عبر وسائل محدودة للغاية، إلا أن جهودنا بفضل الله تحقق نتاجًا شديد النجاح، فحتى أغلظ القلوب وأكثرها تصلبًا تلين، وحتى الأكثر بذاءة وفحشًا تصير نقيًة أمام جهودنا.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-09-01 10:34:41

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top