فرع وزهرة شجرة يشهدان على إبداع الله في الخلق


مقتطفات من مقابلة حية للسيد عدنان أوكتار على A9TV بتاريخ 19 مارس 2017

 

عدنان أوكتار: انظر إلى تلك الزهور الرائعة، لطيفة جدًا، أريد أن أقطفها، انظروا إلى مدى متعة ذلك، كما لو أنها تريد أن تخبرنا شيئًا. انظروا، كل بتلاتها لها نفس الحجم. هذه الزهور تنمو بسرعة، وبمعدل هائل وبمجرد أن تصل إلى هذا الحجم، يتوقف نموها على الفور. من الذي يقول للزهرة أن يتوقف نموها؟ جميع الخلايا الهامشية والأخرى التي تأتي بعدها، كلها تقرر التوقف بعد فترة نمو معينة، كيف لك أن تتأكد؟ ليس لديهم عيون ولا أذنين ولا أيدٍ ولا أقدام، كيف يعرفون أنهم وصلوا إلى الحجم المطلوب؟ ننظر إلى أسديتها، تتزين بالأصفر، قبعات جميلة، وانظروا إلى مدى روعة ذلك. الأخرى في الأعلى لم تزدهر بعد، هل تراهم؟ وهم حاليًا ينتظرون الأمر. يخبرنا الله أنه يعلم كل شيء عن كل تلك البراعم النباتية وهي تحت أمره، جميعها. ويخبرنا أيضًا أن كل براعم النبات، تحت سيطرته، وبترتيب من الله، سوف تنبت هذه الزهرة وتستمر في الازدهار حتى تصل إلى حجم معين وتتوقف فجأة. انظر هناك العديد من العصي الصغيرة واللطيفة.

 هيكلها الداخلي أيضًا على شكل أنبوب ويحتوي على فيتامين وحبوب اللقاح، والتي تحتوي على جميع خصائص الشجرة، أي إن الملايين من الخصائص مشفرة بداخلها، انظروا، إن الغبار الأصفر يحتوي على الملايين من خصائص الشجرة، طعم ثمارها، كمية السكر وكيفية إنتاجها؛ فمن المستحيل إنتاج السكر صناعيًا في المصانع، في حين أن هذه الزهرة قادرة على إنتاجه، ومن المستحيل أيضًا إنتاج البروتينات الاصطناعية، ولكن هذه الزهرة يمكنها. في الواقع، لا يحتوي الكرز على نوع واحد، ولكن أنواع كثيرة من البروتينات، وهي قادرة على إنتاج مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأحماض الأمينية والفيتامينات، ومعظمها لا يمكن الحصول عليه صناعيًا. فيتامين (أ)، فيتامين (ب)، فيتامين (ج). لماذا لا تنتج أي شيء ضار؟ لماذا لا تنتج أي شيء سام؟ لماذا لا تنتج دائمًا إلا ما هو مفيد للبشر؟

ينتج واحدًا تلو الآخر كل ما يحتاجه جسم الإنسان، فهو يمتص الحديد من جذور الشجرة، من داخل الماء الموحل ويحمله حتى يصل إلى الزهرة، ويبدأ نمو الثمرة مع تيار مستمر من الحديد، والمعادن التي نحتاج إليها جميعًا، المعادن التي نعرفها. فإنه ببساطة يوفر كمية الحديد المناسبة للزهرة فقط؛ لا أكثر ولا أقل، لكن بكمية محددة. إنه يحتوي على كل ما يحتاجه جسم الإنسان. النحاس، الزنك، كل شيء. ولكنها لا تنتج أي شيء ضار أو سام. دعونا نأخذ الكرز، الكرز الذي نعرفه كمثال، بذرته تحمل بداخله الهيكل بأكمله، وتنبت شجرة جديدة، بما في ذلك تلك الأجيال المقبلة كذلك. شخص ما يأكلها ويلقي البذرة على الأرض، حيث تنمو شجرة جديدة تتراوح من 10 إلى 30 مترًا طولًا، وتنتج الشجرة الجديدة نفس الثمار، ليس بالحكاية، ولكن بالطن.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-09-09 16:33:23

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top