رمضان شهر الصبر

يميل‭ ‬الناس‭ ‬عادةً‭ ‬إلى‭ ‬التسرع‭ ‬إذا‭ ‬تغاضوا‭ ‬عن‭ ‬استخدام‭ ‬عقولهم،‭ ‬وضمائرهم،‭ ‬وإرادتهم‭ ‬فيما‭ ‬يتعرضون‭ ‬له‭. ‬فعادةً‭ ‬ما‭ ‬يبحث‭ ‬الناس‭ ‬عن‭ ‬الطريق‭ ‬السهل‭ ‬للوصول‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يريدون‭ ‬بأقل‭ ‬مجهود‭ ‬ممكن،‭ ‬أو‭ ‬حل‭ ‬مشكلة‭ ‬ما‭ ‬بأسرع‭ ‬وقت‭ ‬ممكن،‭ ‬أو‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬عقبة‭ ‬كئود‭ ‬بأي‭ ‬شكل،‭ ‬وكأن‭ ‬المتاعب‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تمضي‭ ‬سريعاً‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬إجراءات‭ ‬بعض‭ ‬المحاكمات‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬لا‭ ‬تُحل‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬قصيرة‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬الأحيان‭. ‬بل‭ ‬ربما‭ ‬يستغرق‭ ‬العمل‭ ‬بها‭ ‬أحياناً‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬معلومة‭ ‬ما‭ ‬عدة‭ ‬شهور،‭ ‬وربما‭ ‬سنوات،‭ ‬وتتطلب‭ ‬صبراً‭ ‬طويلاً‭ ‬جداً‭. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك،‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬عدم‭ ‬الوقوع‭ ‬في‭ ‬سوء‭ ‬الظن،‭ ‬كالادعاء‭ ‬بأنه‭ ‬‭”‬لا‭ ‬فائدة‭ ‬من‭ ‬ورائها‭”‬‭ ‬أو‭ ‬‭”‬ضرورة‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬بذل‭ ‬الجهد‭ ‬اللازم‭”‬‭.‬

يعني‭ ‬الصبر‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أقل‭ ‬تشدداً‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالوقت‭. ‬فالمؤمنون‭ ‬يدركون‭ ‬أنهم‭ ‬بالتحلي‭ ‬بفضيلة‭ ‬الصبر‭ ‬يستطيعون‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬الصعاب‭ ‬التي‭ ‬يواجهونها‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الدنيا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يقودهم‭ ‬إلى‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك،‭ ‬تجدهم‭ ‬أكثر‭ ‬الأشخاص‭ ‬تقديماً‭ ‬للتضحيات‭ ‬تطبيقاً‭ ‬لفضيلة‭ ‬الصبر،‭ ‬وأكثرهم‭ ‬تسامحاً‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تحقق‭ ‬مفهوم‭ ‬الصبر،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬الصبر‭ ‬يصبحون‭ ‬أناس‭ ‬كرماء‭. ‬إن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يحبون‭ ‬الله‭ ‬ويؤمنون‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬قلوبهم،‭ ‬تراهم‭ ‬يهذبون‭ ‬أنفسهم‭ ‬بشتى‭ ‬الطرق‭. ‬بل‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬إحدى‭ ‬أجمل‭ ‬كرامات‭ ‬شهر‭ ‬رمضان،‭ ‬أن‭ ‬الفرصة‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬سانحة‭ ‬للناس‭ ‬لتهذيب‭ ‬أنفسهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التصبر‭ ‬بدنياً‭ ‬وروحياً‭.‬

فقد‭ ‬قال‭ ‬رسولنا‭ ‬الكريم‭ ‬‭(‬صل‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭)‬‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬أحاديثه،‭ ‬أن‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬هو‭ ‬شهر‭ ‬الصبر‭.‬

قال‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صل‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬‭”‬أيها‭ ‬الناس،‭ ‬إنه‭ ‬قد‭ ‬أظلكم‭ ‬شهر‭ ‬عظيم،‭ ‬شهر‭ ‬مبارك،‭ ‬فيه‭ ‬ليلة‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬ألف‭ ‬شهر،‭ ‬فرض‭ ‬الله‭ ‬صيامه،‭ ‬وجعل‭ ‬قيام‭ ‬ليله‭ ‬تَطَوُّعًا،‭ ‬وهو‭ ‬شهر‭ ‬الصبر،‭ ‬والصبر‭ ‬ثوابه‭ ‬الجنة،‭ ‬وشهر‭ ‬المواساة،‭ ‬وشهر‭ ‬يزداد‭ ‬فيه‭ ‬رزقُ‭ ‬المؤمن‭”‬‭ ‬‭(‬أخرجه‭ ‬ابن‭ ‬خزيمة‭ ‬في‭ ‬صحيحه‭ ‬191/192-3‭)‬‭ ‬‭(‬للشيخ‭ ‬محمد‭ ‬مصطفى‭ ‬الأعظمي‭)‬‭.‬

‮ ‬إن‭ ‬الصبر‭ ‬فضيلة‭ ‬عظيمة‭ ‬مثلما‭ ‬أشار‭ ‬نبينا‭ ‬محمد‭ ‬‭(‬صل‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭)‬،‭ ‬ويعد‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الأوقات‭ ‬المناسبة‭ ‬كي‭ ‬يتمكن‭ ‬الإنسان‭ ‬أن‭ ‬يوجه‭ ‬إرادته‭ ‬نحو‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬العظيم،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ابتعادنا‭ ‬عن‭ ‬إغراءات‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬نحبها،‭ ‬واعتباره‭ ‬أمراً‭ ‬بديهياً‭ ‬كل‭ ‬يوم‭. ‬إن‭ ‬خلق‭ ‬الصبر‭ ‬الذي‭ ‬يستمر‭ ‬حتى‭ ‬آخر‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬رمضان،‭ ‬سوف‭ ‬يُورثنا‭ ‬سكينة‭ ‬الاستسلام‭ ‬إلى‭ ‬الله‭.‬‭ ‬فشهر‭ ‬رمضان‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬إلا‭ ‬فرصة‭ ‬ووسيلة‭ ‬لترويض‭ ‬أنفسنا‭ ‬بشقيها‭ ‬الروحاني‭ ‬والجسدي،‭ ‬لكي‭ ‬نظهر‭ ‬حبنا‭ ‬وطاعتنا‭ ‬لله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭.‬

إن‭ ‬التخلق‭ ‬بفضيلة‭ ‬الصبر‭ ‬في‭ ‬حقيقة‭ ‬الأمر‭ ‬هو‭ ‬عبادة‭ ‬عظيمة،‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬أداء‭ ‬الصلاة‭ ‬على‭ ‬وقتها‭. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬يمتنع‭ ‬عن‭ ‬الطعام‭ ‬والشراب‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬شعوره‭ ‬بالجوع‭ ‬والعطش،‭ ‬لمجرد‭ ‬أنه‭ ‬يؤدي‭ ‬عبادة‭ ‬الصوم،‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬يؤدي‭ ‬عبادة‭ ‬رائعة‭ ‬أخرى‭ ‬بجانب‭ ‬ذلك،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليه‭ ‬بخلق‭ ‬الصبر‭.‬

كلما‭ ‬تحلى‭ ‬الإنسان‭ ‬بالصبر،‭ ‬ازداد‭ ‬قرباً‭ ‬من‭ ‬الله،‭ ‬وازداد‭ ‬انصياعاً‭ ‬لأوامر‭ ‬الله‭. ‬وعندما‭ ‬يتحلى‭ ‬شخص‭ ‬ما‭ ‬بفضيلة‭ ‬الصبر‭ ‬لأجل‭ ‬مرضاة‭ ‬الله،‭ ‬يصبح‭ ‬ذلك‭ ‬سبباً‭ ‬في‭ ‬سعادته‭. ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬نفرق‭ ‬بين‭ ‬الصبر‭ ‬والتسامح‭. ‬فالتسامح‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬تتجاوز‭ ‬ما‭ ‬يفعله‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬حقك‭ ‬في‭ ‬أسرع‭ ‬وقت‭ ‬ممكن،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬كسب‭ ‬ود‭ ‬الآخرين،‭ ‬فهو‭ ‬في‭ ‬حقيقة‭ ‬الأمر‭ ‬فضيلة‭ ‬مختلفة‭ ‬تماماً‭ ‬عن‭ ‬فضيلة‭ ‬الصبر‭. ‬وليس‭ ‬المقصود‭ ‬هنا‭ ‬ذاك‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬ذهنية‭ ‬تجعله‭ ‬يتغاضى‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬يعكر‭ ‬صفو‭ ‬يومه‭. ‬لذا‭ ‬تبرز‭ ‬أهمية‭ ‬وقيمة‭ ‬الصبر‭ ‬وليس‭ ‬مجرد‭ ‬التسامح‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭. ‬ونخلص‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الشخص‭ ‬المسلم‭ ‬أن‭ ‬يتعامل‭ ‬بالأخلاق‭ ‬الحميدة،‭ ‬ويتحدث‭ ‬بالكلام‭ ‬الطيب،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يبدي‭ ‬اهتمامه‭ ‬بالآخرين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬شعوره‭ ‬بالجوع‭ ‬والعطش‭ ‬والإجهاد‭.‬

https://www.azzaman.com/?p=205118

2017-07-11 16:06:47

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top