الداروينية هي أساس الإرهاب، الإسلام هو الترياق

طهران تايمز ـ أول جريدة يومية في إيران بالإنجليزية نشرت مقابلة مع "أدنان أوكتار" في ( كوروش زياباري) في   09فبراير 2009 الجريدة التي تستقطب أكثر من 10 آلاف زائر لموقعها عبر الانترنت، تعتبر من المصادر الرئيسية التي يعتمد عليها الإعلام العالمي فيما يخص الأحداث خارج إيران.

المقابلة المنشورة في الجريدة ، نزلت تحت عنوان " هارون يحيى، الداروينية مصدر الإرهاب، الإسلام هو الترياق"

يجيب السيد "أدنان أوكتار" على سؤال حول انهيار القيم الأخلاقية  في القرن21:

" المسلمون يجهلون عموما من أين تأتي هذه الاضطرابات، في الحقيقة الناس في هذا  العالم يجهلون جوهر هذا الموضوع .فعند فحصي له وجدت أن الداروينية هي مصدر البؤس و المعاناة والعنف والفوضى المنتشرين كأنه لا يوجد مادية بدون داروينية. 

الداروينية أساسية في الفلسفة المادية، و في غياب المادية لا يمكن للشيوعية و لا الفاشية و لا الإمبريالية و لا الرأسمالية ولا الإرهاب أن يوجد. كلهم مترابطون لكن  بما أن الناس غير واعين فإنهم يخفقون في فهم أهمية الصراع الفكري ضد الداروينية.

-يقولون: لماذا هو بهذه الأهمية ،  لماذا تركزون كثيرا على هذا؟ الإلحاد منتشر حول العالم، و يضر الناس حيث أنه يجعلهم لعنة، لكنهم مع هذا لا يبحثون عن الأصل.

و عليه فان الداروينية هي الأساس الرئيسي للأدين والإيديولوجيات الإلحادية و بالتالي هي أساس كل هذه المعاناة .ذهبت فقط إلى مصدر الموضوع، و قد طرقت أصل الإلحاد في دراستي فوجدت  أنه السبب الرئيسي لمعاناة الداروينية نفسها وكذلك وحشية العالم المادي .و بعبارة أخرى ، بإذن الله؛ فإني قطعت الشريان السباتي ، الوريد الرئيسي للإلحاد.و بماأن الداروينية انهارت ، فان الماديين فقدوا الاحترام تجاه نظرياتهم، و لم يعد من الممكن للناس ان يكونوا ماديين.

 لهذا السبب إذا أراد المسلمون مكافحة ديانة الإلحاد، وجب عليهم أن يكافحوها فكريا.

 

يمكنكم الاستفادة من الموقع www.harunyahya.fr و تحميل جميع الكتب والأفلام الوثائقية والمقالات مجانا واستخدامها كذلك. يجب عليهم زيادة معلوماتهم ، وثقافتهم وإثبات بطلان نظرية داروين مع الأدلة العلمية واحدا تلو الآخر. وهكذا سترون  أن كل هذه المشاكل ستزول . الحقيقة ستظهر والخطأ سيختفي إن شاء الله.


2010-08-10 05:32:17

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top