26 أبريل 2015

إندير دابان: نبدأ معكم برنامجنا لقاءات شيقة إن شاء الله. أهلا بك سيد أوكطار.

عدنان أوكطار: مرحبًا بك.

في الآية 11 من سورة عبس يقول الله تعالى "كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ" صدق الله العظيم. يخبرنا الله تعالى أن نعطي انتباهنا الكامل للقرآن فقط، ومن المحير جدًا أن الناس لا يلتفتون لهذا التنبيه، الله تعالى يلفت انتباهنا إلى أهمية هذا الكتاب وهو أهم الكتب، لا يوجد لدينا قانون يحكمنا سواه.

في الآية 12 من سورة عبس "فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ" .. نحن بحاجة للتفكير في هذه الآية حقًا، يذكرنا هذا أيضًا بأن الله تعالى هو من وهبنا العقل للتفكير.

بولينت سيزجين: يقول الله تعالى "وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ" صدق الله العظيم (سورة الزخرف - الآية 44).

عدنان أوكطار: بالتأكيد سنحاسب على كل شيء، يقول الله تعالى في الآية 13 من سورة عبس: "فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ" صدق الله العظيم. لاحظ أن الحديث عن القرآن لا يتوقف، إذا كان هناك كتب غيره لذكرت أيضًا.

يقول الله تعالى "قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (19)" صدق الله العظيم. هذا هو تدبير الله تعالى ومعجزاته، تدبيره بلا نهاية وهو يسع كل شيء، نرى تلك النسبة الذهبية في كل مكان.

"ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ (22)" (سورة عبس)

"فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ" (سورة عبس – الآية 24) يوجه الله تعالى انتباهنا إلى كل شيء، هو يريدنا أن نفكر.

"ثمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27)" (سورة عبس). يوجد في هذا الكون مئات الآلاف من البذور، إذا فكرت بشأنها، كل منها له صورة مثالية تمامًا كالبذرة الأخرى، بعضها شائك وبعضها دائري والآخر متكدس فوق بعضه، إنها جميلة بشكل لا يصدق، لقد خلقت بشكلٍ مثالي تمامًا كالحشرات الصغيرة، إنها أيضًا كائنات حية. على سبيل المثال ربما تجد بذرة في شكل بيضاوي، فكر فيها وكأنها تمثل بيضة النبات تمامًا كما لو كانت بيضة لأحد الطيور.

في الآية الثانية من سورة القيامة يقول الله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ" صدق الله العظيم. يتحدث هنا عن النفس التي تحاسب نفسها، عندما يرتكب معصية على سبيل المثال يخبر نفسه بهذا: "لقد قمت بمعصية" وعندنا يكذب مثلًا يخبر نفسه بأنه قد كذب ولم يكن صادقًا. يجب أن يحاسب الضمير صاحبه دائمًا. على سبيل المثال، كنت أجلس هنا وأخبرت نفسي أنه يجب عليَ أن أبدا هذا اللقاء لذا صدر هذا الأمر داخلي وفعلت ذلك. إذا لم تفعل ذلك فستجد أنك عندما تفعل معصية ما فستكذب أو ستنام أو توجه انتباهك لشيء آخر. ما الذي تريده النفس؟ هي تريد منك ألا تفعل شيئًا، ستجد نفسك تفعل أفعالًا غير مجدية لذا يجب ألا تستسلم لهذه الرغبات.

كذلك في الآية 11 من سورة الحجرات يقول الله تعالى: "ولا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ" لا يجب أن يقوم الإنسان بالسخرية من الآخرين أو بالتقليل من نفسه حتى ولو بداخله، لا يجب أن يقوم بأي فعل مهين، إنه بذلك يضع نفسه في موقف سيء. ربما يشعر أحدهم أنه وضيع الشأن، ثم يؤمن بذلك، بالتأكيد إن عليه مقاومة هذا الشعور، لا يجب أن يترك ذلك الإحساس يسيطر عليه ويتحكم فيه. على سبيل المثال ربما يكون لدى أحدهم عيب ما، تراه يعترف بها ولكنه لا يغيرها. هذه الصفة غير المرغوبة التي تمتلكها عليك أن تقاتل من أجل التخلص منها. على سبيل المثال ربما تجد أحدهم يقول "أنا جاهل، ليس لدي الكثير من العلم". حسنًا، يمكنه أن يخبر نفسه بالذي يعرفه. مثال آخر، ربما يقول أحدهم "إنني حقود". تغلب على الحقد، درب نفسك على ذلك. لكن تجده يتبجح بهذا الأمر، ولكنه بهذه الطريقة يهين نفسه، لا شيء يدعو للفخر بشأن الحقد، إنه هكذا يقول بأنه جبان، اذا عليك أن تكون شجاعًا.

"وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32)" صدق الله العظيم (سورة عبس).

يريد الله منا أن نتأمل في كل شيء نراه، مثل ما تحدثنا في السابق عن البذور على سبيل المثال، يوجد الكثير من البذور، على سبيل المثال يمكننا أن نرى بذور الفول، تراها في صفوف متناسقة تمامًا وكأنهم أطفال في حضاناتهم، كل منها وكأن له سرير خاص به. هذه الأسرة مدعمة بمادة قطنية لحماية البذور، يرتبط كل ذلك ببعضه من خلال خيوط دقيقة تشبه الحبل هي المسؤولة عن توصيل الغذاء لكل منها. بمجرد أن تتفتح تحاط بما يشبه الطبق ثم تجف، حتى بعدما تجف تظل حية. حبوب العدس كذلك أيضًا تظل حية، لا تموت أبدًا. حبوب الحمص أيضًا تظل حية حتى يتم طهوها، تموت بعد طهوها فقط. عندما نحلل بذور البرسيم على سبيل المثال أو أي نوع آخر من البذور حبة بحبة، نجد أن كلًّا منها شديدة المثالية أكثر من الأخرى. داخل هذه البذور صغيرة الحجم، تحمل كل صفات وشكل النباتات، كما أنها تحمل كل صفات فصيلتها، بمعنى آخر يمكننا القول أنها تشبه أجداد أجدادها تمامًا، إنها مرتبطة بشكل كامل بالأجيال الأخرى.

بولينت سيزجين: لقد أعطيتنا مثالًا عن البذرة، يخلق الله تعالى شجرة كبيرة من هذه البذرة الدقيقة.

عدنان أوكطار: البذور التي تنبت كل الأشجار هي بالأصل صغيرة ولكنها السبب في وجود هذه الأشجار الكبيرة جدًا. هناك أشجار تصل إلى ارتفاع 25 إلى 30 مترًا وتعطي مئات الآلاف من الثمار، وعندما ننظر للبذرة التي أنبتت كل ذلك تجدها ذات حجم صغير جدًا.

فاطمة بحار تقول "أستاذي العزيز، هل يمكنك رجاءً أن تخبرني عن جوهر هذا الموضوع؟ هل يمكن أن تكون ميتًا الآن وما تراه الآن هو حلم؟" نحن موتى بشكل ما بالتأكيد وسوف نبعث وحينما يحدث ذلك، سيفهم الإنسان الأمر بالتأكيد. هذه الحياة التي تمثل الحلم مليئة بالصعاب ولكن عندما تنتهي يدرك الإنسان أنه قد ارتاح، كبعض الناس الذين يستلقون للنون لينالوا بعض الراحة في فصل الربيع، وعندما يأتي الصباح ويفتحون نافذتهم يجدون يومًا مشرقًا جديدًا وهواءً منعشًا. يغسلون أيديهم ووجوههم ويخرجون للشوارع. هذا يشبه الموت، بمجرد أن يحدث تجد أن كل شيء قد أشرق، هذا بالتأكيد للمؤمنين.

هالوك يقول: "هل ترى أن الهيكل الفيدرالي يجلب المزيد من التوزيع العادل للدخل والسلطة؟" نعم هو كذلك، ولكنه يحلل تركيا ويؤدي إلى تقسيمها، إنك هكذا تقوم بتقسيم تركيا من أجل المال.

انظروا إلى الأوامر التي يفرضها المتطرفون على النساء، وفقًا لعقليتهم، إنها قد تنظر من النافذة فتجد صديقًا مثلًا أو عشيقًا وترتكب كبيرة الزنا مثلًا. لهذا يقولون "يجب أن تغلق النوافذ بالطوب". ما هذا النوع من الكراهية؟ من أين أتوا بطريقة التفكير السادية غير الرحيمة التي تظلم النساء هذه؟ إنه الشيطان من سول لأنفسهم ذلك. إنهم يرون أنه على المرأة ألا تتكلم لأن صوتها عورة، يجب أن يهمسن فقط، لقد رأيت هذا الأمر في الكثير من الأماكن، أنت تحدثها عن شيء ما وهي فقط تهمس، لماذا؟ لأنهم يرون أن هذا حرام. لا يدعونها تتعطر، حتى إذا تعرّقن لا يسمح لهن بذلك، لا يسمحون لها بإزالة الشعر الزائد من الحاجب، ماذا على سبيل المثال إن كان هناك شعر زائد في الوجه، كل ألوان التنكيل هذه هم من ابتدعوها، يقولون أيضًا أن المرأة لا يجب أن تضحك.

يقولون أيضًا: "لا يمكن للمرأة أن تخرج أثناء الحمل، إنه جرم كبير"، ويقولون بأن عليها بأن تخجل من نفسها، يفكرون بالأمر كما لو كانت هؤلاء النساء قد ارتكبن الزنا. يقولون بأن النساء عليهن وضع الحصى في أفواههن وألا يتحدثن، هؤلاء يشكلون مفهومًا أرثوذكسيًا للإسلام. انظر إلى الضغوط التي يضعونها على النساء، إذا رأت المرأة رجلًا فينبغي عليها كما يعتقدون أن تضع الحصى في فهما، وعندما ترى امرأة يمكنها أن تخرجه مرة أخرى. ما الذي يقوله بولينت أرنيك؟ "لا ينبغي على النساء التحدث في الهاتف، لا يجب أن يضحكن، لا يجب أن يأكلن الكثير من الطعام وإلا سيخرجن عن الطاعة ويرتكبن البغاء" يريد من النساء أيضًا ألا يرتدين ملابس جميلة وإلا سيخرجن ويفتنن الرجال بهن ويقعن في الزنا. يقولون أيضًا: "عليك أن تستشير النساء دائمًا، وعندما تخبرك بمشورتها، افعل عكس ما أخبرتك به". إنك بمحاولة فعل هذا الأمر تقوم بقتلهن معنويًا وجسديًا وتدمر أجمل ما في هذا العالم.

إنهم يظنون أن ما جاء الله به في القرآن غير كافٍ. على سبيل المثال، يخبرنا الله كيف نؤدي الصلاة العادية في القرآن ولكنهم يضيفون إليها. يعتقدون أن ما جاء به القرآن بشأن الصيام غير كافٍ ويضيفون من أنفسهم إليه، إنهم يضيفون لكل شيء وعندما يرون تناقضًا ما يقومون بحذف ما أضافوه. عندما تكون هناك آية ما أو أمر ما لا يخدم أغراضهم يقولون أن هذه الآية منسوخة، وأن الأمر الذي أتت به الآية منسوخ (أي ملغي)، أو يقولون أن هذه الآية قد نسخت بحديث (أي أن حديثًا قد ألغى ما جاء بها من أمر)، يقولون نعم الآية موجودة ولكن الحديث قد نسخها، فيستبدلون هذه الآية بالحديث.

بولينت سيزجين: في القرآن، الوضوء موجود في آية واحدة فقط، ومع ذلك تجدهم يكتبون كتبًا من مئات الصفحات لشرح الوضوء.

عدنان أوكطار: نعم، إنهم يكرسون كتابًا من 370 صفحة فقط لشرح كيفية الوضوء، يشرحون الوضوء والحكمة منه في 370 كتابًا في حين أن كل ما عليه غسل وجهه وذراعيه حتى الكوع ويمسح رأسه وقدميه، هذا ما في الأمر، إنهم يتحدثون عن هذا في 370 صفحة، يقرأ الناس هذه الصفحات ثم ينسونها. الشيطان يحاول تعقيد الدين حتى يبقى الناس بعيدين عنه. لذا نرى أنهم قد جعلوا من الإسلام أكثر الديانات تخويفًا في هذا العالم، يصورونه على أنه دين يقتل نظام الحياة ويمحو كل أشكال الجمال في الحياة، ويأمر بالإرهاب وسفك الدماء.

إندير دابان: في آية واحدة من القرآن يقول الله تعالى "وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَىٰ" صدق الله العظيم (سورة الأعلى - الآية 8).

عدنان أوكطار: بسم الله الرحمن الرحيم "يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ" صدق الله العظيم (سورة البقرة – الآية 185). ويقول الله تعالى أيضًا "هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ" (سورة الحج - الآية 78). وأيضًا "يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ" (سورة البقرة - الآية 185). يقول الله تعالى في كل هذه الآيات أن الإسلام دين يسر وهو ملة أبينا إبراهيم، دين أبينا إبراهيم كان يسيرًا.

سيهات جوندوجدو: "مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَىٰ" صدق الله العظيم (سورة طه – الآية 2). هذا ما تقوله الآية إن شاء الله.

عدنان أوكطار: بالتأكيد.

جوكالب بارلان: في إحدى آيات القرآن يقول الله تعالى، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم "أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ" صدق الله العظيم (سورة الزخرف – الآية 5).

عدنان أوكطار: إنهم يتخطون أوامر الله، أوامر الله هي القرآن الكريم، عندما يتخطاه أي إنسان فإن حياته تفسد.

أحد الأحاديث غير الصحيحة يقول: "لو كان من قدمه إلى مفرق رأسه قرحة تنبجس بالقيح والصديد، ثم استقبلته فلحسته، ما أدَّت حقه" إنهم يشبهون الزوج كما لو كان صنمًا يعبد والعياذ بالله. الحقيقة هي أن الزوج لا يمكنه أن يوفي حق زوجته.

أوكطار بابونا: "مبطلات الصلاة ثلاث: النساء والكلاب والخنازير".

عدنان أوكطار: هناك حديث أيضًا يقول أن لمس اليهودي أيضًا يبطل الصلاة، لقد بحثت وعرفت أنه صحيح.

في الآية 31 من سورة النور يحدد الله تعالى ما يمكن للمرأة أن تظهره وما لا يمكن أن تظهره من جسدها، يجب أن تغطي أجزاء الزينة فيجب أن يغطي الحجاب منطقة الصدر.

إيشاك إيرجول وهو أحد المشاهدين كتب لنا "النساء اللاتي معك هن أحرار معلمي العزيز، ولكن النساء الأخريات يتعرضن للعنف". إذا قمت بتربيتهن على الإلحاد والمادية، وإذا قمت بتربيتهن على عدم الخوف من الله فسوف يفقدن عقولهن ويرتكبن كل أنواع المعاصي.

أوكطار بابونا: داروين نفسه يقول عن النساء "إنهن أكثر تسلية من الكلاب".

عدنان أوكطار: فاطمة بحار وهي إحدى المشاهدات كتبت لنا "شكرا جزيلًا لك أستاذي، لقد توقف قلبي عندما قرأت اسمي، معلمي العزيز أنا أحبك جدًا".

يسأل أحد المشاهدين "أستاذي العزيز، هل من الشرعي أن تقوم ببث برنامج مع نساء سافرات لا يغطين ما أمرهن الله به؟"

حسنًا، إذا كانت هناك أجزاء ظاهرة كما تقول، بالتأكيد لا يمكنك ذلك، أعني أنه لا يمكنك أن تنظر إليهن، لا يمكنك النظر إلى أثدائهن حتى ولو كانت ظاهرة، القرآن واضح جدًا بشأن هذا الأمر، ولكن بالنسبة لك، فإنه يجب تغطية وجهها وذراعها وجسدها بالكامل، صوتها أيضًا يعتبر عورة بالنسبة لك وبالتأكيد لديك من الأحاديث لذلك. رائحتها والمكان الذي تجلس فيه أيضًا بالنسبة لك هو محرم، بالنسبة لطريقة التفكير هذه سيكون من المحرم التواجد مع امرأة بشكل عام على الرغم من أنك ترى الرجال بجانب النساء عند الكعبة، إنه أمر محلل، هل تظن أنه يحرم عند الخروج من الحرم؟ الرجال والنساء يطوفون جنبًا إلى جنب، هل تظن أن ذلك كان ليحدث لو كان محرمًا؟ يصلون معًا أيضًا. لقد ساد الإسلام هذا العالم في العصور السابقة وهذا هو السبب أنه لا يسود في وقتنا هذا، بسبب هذا التنكيل بالمرأة، وهو ما لا ينص عليه القرآن، ما نراه هو بسبب طريقة التفكير تلك التي لا تتماشى مع القرآن.

سيهمز كورام وهو أحد المشاهدين كتب لنا: "هذا ليس موجودًا في القرآن ولكنه موجود في الحديث، لا يمكنك استبعاد الأمر تمامًا من الإسلام لأنه ليس موجودًا في القرآن" ها نحن ذا، أقول مجددًا أن هذا دين آخر، أنتم لا تحبون الدين الذي في القرآن وتضيفون إليه أوامر أخرى.

أوكطار بابونا: في إحدى آيات القرآن، يقول الله تعالى: "مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ" صدق الله العظيم (سورة الأنعام – الآية 38).

سيهات جوندوجدو: "كُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا" صدق الله العظيم (سورة الإسراء – الآية 12).

عدنان أوكطار: "وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ" صدق الله العظيم (سورة النحل – الآية 116). كما يقول الله تعالى: "كُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا" كل هذا في القرآن الكريم. إذا كنت لا تؤمن بالقرآن وتؤمن فقط بالحديث فثمة تناقض هائل في هذا الأمر بشأن طوائف المسلمين. إذا رجعوا للإمام مالك على سبيل المثال عن حديث، فوجدوا "إنه حديث موضوع، لا يوجد حديث عن النبي يقول بهذا" وارجع إلى القرآن الكريم. سيذهبون إلى إمام من مذهب إسلامي آخر، أبو حنيفة على سبيل المثال فيخبرهم أيضًا أن الحديث غير صحيح، فيذهبون للإمام الشافعي فيخبرهم بذات الأمر. ولكن بالنسبة لهم هو حديث صحيح برغم ذلك. لقد ظهرت العديد من المذاهب فيما بعد، كل منها يحلل ويحرم العديد من الأشياء، بأي من تلك المذاهب ستلتزم؟ أليس من الأفضل بالنسبة لك أن تتبع القرآن الكريم لأنه المرجع الأساسي؟

جوكالب بارلان: في آية أخرى من القرآن الكريم يخبرنا الله تعالى بذلك، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" صدق الله العظيم (سورة الشورى – الآية 21).

عدنان أوكطار: نعم، أحد المشاهدين كتب لنا "أستاذي، ما رأيك في البهائية؟ إننا نستمع إليك جميعًا بصحبة جدتي" (يجيب كانير).

نحن نحترم البهائية كحركة فلسفية ولكن عندما يتعلق الأمر بالإله فالدين هو الإسلام، لا يوجد سوى دين واحد، الأمر واضح بالنسبة للجميع. يسأل أحدهم "كم عدد الآيات في القرآن التي تتحدث عن ضرب النساء؟" لماذا يقع إيرول سيتين في هذا الخطأ؟ لأنه لا يفسر القرآن، تقول الآية "وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ" يقول الله تعالى أن المرأة إذا أصرت على عصيانها، يمكن تحكيم بعض الشهود، وإذا لم تصل جهودهم إلى نتيجة يقع الطلاق. لا يتعلق الأمر بالضرب في القرآن.

أحد المشاهدين يحمل حسابه اسم “Anti-Dessas” يقول بأنه لا يؤمن بالله. قم بتأمل تركيب هذا الكون وانظر إلى الإبداع الإلهي ثم بعد ذلك تحدث عن الأمر، بالتأكيد لقد خلق الله بعض الاختلالات وإلا لما كان هناك أي اختبار للإنسان. عندما تعاني من الصداع أو ألم الأسنان فذلك جزء من الاختبار.

مراد سيتين يسأل "أستاذي العزيز، في برنامج تليفزيوني يدعى الناجي (Survivor) ترتدي النساء ملابس كاشفة جدًا ويجعلن الجميع ينظرون إليهن بإثارة، ولكن عندما يتعلق الأمر ببرنامج عدنان أوكطار فإنهن يتصرفن كالقديسات". هذا المشاهد يقول الحقيقية، أنت تحتاج أن تقرأ كتبي لكي تدرك عظمة الله وقدرته، دعنا نتحدث عن هذا في وقت لاحق، لا يمكنني أن أتحدث عن هذا في خمس دقائق فقط.

"أتساءل لماذا يكره بعض المتدينين أتاتورك، إنني لا أفهم كيف أضر أتاتورك أي شخص، هل يمكنك أن تجيبني على ذلك؟" هذه القضية تطرح منذ طفولتنا، لقد اعتدنا أن نسمع تسمية أتاتورك بـ"الدجال" والعياذ بالله، ثم بعد ذلك أدركنا أن من أطلقوا عليه ذلك هم الدجالون أنفسهم، نحن نعلم أن أغلبهم دجالون. ما الذي فعله أتاتورك؟ لقد أعاد الدين إلى جوهره، واتخذ موقفًا قويًا ضد التعصب مما جعلنا نتكلم بهذه الأريحية الآن، إذا لم يوجد أتاتورك لما اختلف هذا المكان الآن عن العراق أو سوريا، ربما كان ليصبح أسوأ.

أحد المشاهدين يدعى إلياس يتموجلو يسأل "ما أهمية التبشير بالمهدي عليه السلام؟ عندما يأتي الوقت الذي يظهر فيه، أليس من المفترض أن يعرفه العالم بأكمله؟ ما الفائدة إذن من التبشير به من عدمه؟" ما الذي يجعلك لا ترغب في سماع التبشير به؟ إذا كنت لا ترغب في ذلك فذلك يعني أنك لا ترغب بمقابلته ومعرفته، لكنك تقول أنك ستقابله عندما يأتي زمانه، ليس الأمر هكذا. من يريد لقاءه يجب أن يعد نفسه لذلك مسبقًا. إذا كنت تنتظر ضيفًا على سبيل المثال فيجب عليك التحضير لزيارته، أليس كذلك؟ تقوم بتنظيف المنزل وتحضير الطعام وترتدي ثيابًا أنيقة، ماذا إذا كان الضيف على هذا القدر من الأهمية؟ تحتاج بالتأكيد إلى أن تستعد، تبشر بقدومه، تخبر كل من تعرفهم بأن هذا الضيف قادم. يمكنك أن تقول بأن "أعظم ضيف سيأتي إليك"، أليس كذلك؟ إذا لم تكن ترغب في قول ذلك فهذا يعني بأن لديك مشكلة.

سيهات جوندوجدو: لقد قلت ذات مرة أيضًا بأنهم لا يريدون الوحدة للإسلام.

عدنان أوكطار: نعم، الأشخاص الذين لديهم هذه العقلية بالتأكيد لا يرغبون في ذلك، إنهم لا يريدون معجزات المهدي عليه السلام، مشاهد آخر يريد مني أن أحكي قصة ذي القرنين، الآن دعنا نأخذ استراحة ثم نواصل.

إندير دابان: سنواصل عرض مقاطع الفيديو إن شاء الله.

السمات المادية للمهدي عليه السلام.

إندير دابان: لقد وصلنا إلى نهاية برنامجنا، سنلتقي بكم من جديد غدًا إن شاء الله.

 

2015-10-31 21:38:17

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top