أخبار الفلك

يسقط كل يوم ستون طنًا من الغبار الكوني على الأرض

مقدم الحلقة الثاني

إن عالمنا مثلما هو جميل فهو ممتلئ أيضًا بالغبار

يسقط الغبار على الأرض كل يوم من المذنبات ومن نظامنا الشمسي ومن مجرة درب التبانة التي نحن فيها. وتعتبر هذه الجزيئات مماثلة في الكمية لجزيئات الدخان، لكنها أصغر منها قليلًا.

حتى هذه اللحظة، لم يعلم العلماء كثيرًا عن كمية هذا الغبار الكوني الذي يتجمع على الأرض.  ولكن باستخدام دوبلر ليدار، وهي عبارة عن آلة يمكنها قياس التغيرات التي تطرأ على تكوين الغلاف الجوي، كان من الممكن دراسة مستويات الصوديوم والحديد في الغلاف الجوي عن قرب. وبسبب أن كمية الصوديوم في الغلاف الجوي تتناسب مع كمية الغبار الكوني الموجودة فيه، استنتج الباحثون أن كمية الغبار الفعلية التي تسقط على الأرض هي ستون طنًا كل يوم.

مقدم الحلقة

والآن، إن فكرنا في ذلك، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب للقيام بتنظيف الربيع ولكن ثمة احتمالية كبيرة من أن بعض الغبار الذي ننظفه هو غبار كوني! إلا أن هذا الغبار يلعب دورًا مهمًا.

عرضت الاكتشافات الفلكية الحديثة الحكمة وراء خلق الله لهذا الغبار.

إذ إن الغبار الكوني الذي يسقط على الأرض لا يساعد في تكوين السحب في الغلاف الجوي وحسب، بل إنه أيضًا يساعد في إعادة إنتاج العوالق (البلانكتون) في القارة القطبية الجنوبية. لذا، فهو مفيد للغاية للبيئة على المستوى الكلِّي.

                 

2017-08-31 11:11:13

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top