كيف يتشكل الشعور باللمس؟

مقتطفات من مقابلة حية للسيد عدنان أوكتار على قناة A9TV بتاريخ 15 فبراير 2017


 

عدنان أوكتار: كيف يحدث شعور اللمس؟

أوكتار بابونا: يشرح العلماء معنى اللمس على هذا النحو: "الذرات لها إلكترونات، وهذه الإلكترونات تتدافع فيما بينها". عادةً، هذه الإلكترونات لا تلمس بعضها البعض أبدًا.

عدنان أوكتار: حسنًا.

أوكتار بابونا: جلودنا بها مستقبلات. عند تدافع الإلكترونات فيما بينها، فإن هذه المستقبلات تخضع لتشوه. وبعبارة أخرى، عندما تنحني وتعوج، فإنها تنتج إشارات كهربائية، هناك أنواع مختلفة من المستقبلات، بعضها حساس للاهتزازات، وبعضها للحرارة.

عدنان أوكتار: توجد في اليدين وكل أجزاء الجسم.

أوكتار بابونا: نعم، في اليدين وكل أجزاء الجسم.

عدنان أوكتار: خذها من البداية.

أوكتار بابونا: الذرات، وتلك الإلكترونات تتدافع فيما بينها.

عدنان أوكتار: حسنًا، يتدافعون فيما بينهم.

أوكتار بابونا: عندما يفعلون ذلك، هناك مستقبلات على الجلد تنحني وتعوج، وتخضع للتغيرات الجسدية.

عدنان أوكتار: وفقًا لمستوى التنافر.

أوكتار بابونا: نعم، وعندما تحدث تلك التغيرات، فإنها تنتج إشارات كهربائية؛ المبدأ الأساسي هنا هو نفسه الموجود بالأعصاب. يتم ضخ الصوديوم في حين يتم ضخ البوتاسيوم بها، ثم ينتقل رد فعل القفزات من عصب واحد إلى الآخر حتى تصل إلى الدماغ.

عدنان أوكتار: كيف تقف؟

أوكتار بابونا: هناك كابلات عصبية تصل بينهما، غطى الله كابلات الأعصاب للسماح للإشارات بالسفر بسرعة، ولكن هناك فجوات بين هذه الكابلات، تقفز الإشارات الكهربائية على طول الكابلات من فجوة إلى فجوة، وهكذا، فإنها تسافر بسرعة عالية جدًا. خلاف ذلك، فإنها ستسافر أبطأ.

عدنان أوكتار: هل هناك فجوات بينهم؟

أوكتار بابونا: نعم، تسمى هذه العقيدات.

عدنان أوكتار: فما هي الآلية الكامنة وراء هذه القفزات؟

أوكتار بابونا: ترجع إلى حقيقة أن الأعصاب مغطاة بالكابلات وهناك ثغرات بينهما.

عدنان أوكتار: ماذا يحدث في تلك الثغرات؟

أوكتار بابونا: يمكن فقط أن تحدث إشارات كهربائية في تلك الثغرات، لذا هذا الجزء يكون كابلًا مغطى، لا يمكن أن تحدث الإشارات الكهربائية هناك. وهكذا، فإن الإشارة الكهربائية يمكنها أن تقفز للعقيدة الأعلى، الفجوة الأعلى.

عدنان أوكتار: هل يحدث نقل البوتاسيوم والصوديوم في تلك الفجوات أيضًا؟

أوكتار بابونا: نعم، تفعل، يتم ضخ الصوديوم، تُشحن الخلية كهربائيًا، ومن ثم تقفز الإشارة الكهربائية إلى العقيدات العليا، والفجوة العليا.

عدنان أوكتار: صلب، وناعم، و ساخن، وبارد.

أوكتار بابونا: الساخنة، الزاوية، الحافة.

عدنان أوكتار: يمكن للخلية أن تتعرف عليها جميعًا، وتنقل هذه المعلومات إلى الدماغ.

أوكتار بابونا: نعم، تنقلها إلى الدماغ.

عدنان أوكتار: الإشارات الكهربائية المعقدة تأتي من كلتا اليدين والجسم كله في شكل تيارات كهربائية، ومن القدمين كذلك.

أوكتار بابونا: نعم، من جميع أجزاء الجسم.

عدنان أوكتار: ويدرك الدماغ كل هذه المعلومات بشكل فردي، فهو يستشعر الألم في واحدة من القدمين على حدة، ويستشعر الأسطح الصلبة، والإحساس بالبرودة في يد واحدة والإحساس بالسخونة في الأخرى.

أوكتار بابونا: نعم يفعل.

عدنان أوكتار: يمكن أن يشعر ما إذا كان يحمل شيئًا بيد واحدة ويكون حادًا.

أوكتار بابونا: كما إنه يستشعر الاهتزازات.

عدنان أوكتار: كل هذه المعلومات تأتي إلى الدماغ كحزمة، ويتم معالجة جميع المعلومات المتعلقة بكل جزء من الجسم بشكل فردي في هذا المركز. وفي نهاية المطاف، يتعرف شخص ما على هذا دون لمسه فعلًا، من دون شعور اللمس.

أوكتار بابونا: نعم، يدركون.

عدنان أوكتار: أن يدرك شخص ما ذلك دون لمس أي شيء، يحيرني هذا جدًا كيف يمكن للناس أن تصبح مُقصرة على الرغم من أنها تعرف كل هذا، ومن المثير للقلق، انظر، يخبرنا الله سبحانه وتعالى عن أولئك المنكرون القساة أنهم جاهلون وغير ممتنون، تجاوز علمه كل شيء.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-09-11 22:10:53

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top