ينسى الله من ينسونه

مُقتطف من لقاء مباشر للسيد عدنان أوكتار، تم بثه على قناة A9TV بتاريخ 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016

 

عدنان أوكتار: خلق الله كل محادثة وكل سلوك بطريقة تسعد المؤمنين. ينبغي أن تُتّبع المصائر بصبر، فكل شيء يحدث لسبب ما، والله هو من يعطي كل شيء، ويأخذ كل شيء، وهو من يخبرنا عن كل شيء ويجعل كل شيء يتكلم. عندما تُذكر هذه الحقيقة، يحب الله عباده، وعندما تُنسى هذه الحقيقة، تتسبب في سخط الله. بعبارة أخرى، ينبغي على المؤمنين أن يذكروا دائمًا أن الحكم والقوة بيد الله. عندما يترك الناسُ الله، فإنه يتركهم. يقول الله في الآية القرآنية، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ". هل تعرفون ماذا يعني أن يُنسى المرء؟ يعني أن يكون تائهًا في ظلام شديد - لا قدَّر الله - ويعني أن يسقط في بئر الغي سقوطًا لا نهائيًا. يقول تعالى: "فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ"، ويقول "نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ". إن لم يكترث العبد بالله، فلن يكترث الله بعبده. يقول الله تعالى في الآية 152 من سورة البقرة: "فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ". إذ إن الجحود أحد الأشياء التي يمقتها الله. يقول الله تعالى في الآية 53 من سورة الزمر، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"، فحتى إذا كان أحد الأشخاص منافقًا أو كافرًا، فقد يتوب ذلك الشخص أو يؤمن ويجد الطريق الصحيح، ولكن إذا حاول شخص ما أن يخدع الله، فسوف يلعنه الله في كل وقت، لن يجلب خداع الله شيئًا سوى المشاكل. لا ينبغي أن يكون المرء مولعًا ومعجبًا أو أن يحاول التزلف أو أن يصير متملقًا لغير المتدينين.  يقول الله في الآية الرابعة من سورة الفتح: "هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ". انظروا، إنه يقول: "فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ"، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ"، لأي غرض؟ ليزدادوا إيمانًا مع إيمانهم، ما هذا؟ إنه الشعور بالصفاء، وهذا هو السبب الذي يجعل الناس يتحلون بإيمان أضعف حيث تنتشر الفوضى والإرهاب، إذ إن الشعور بالأمان والصفاء يجلب معه العمق والتأمل. "وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ"، انظروا: "وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ"، أي بعبارة أخرى: الملائكة والجن وجنود الأرض من الجيوش الصينية والروسية والتركية، لمن تعود ملكيتهم؟ يقول الله إنها تعود إليه "وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ". على سبيل المثال، عندما يهاجم جيش ما أي مكان، فإن الله هو من يجعلهم يهاجمونه. يقول الله في الآية 28 من سورة الرعد: "الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"، إن كان هناك شخص ما غير مؤمن بهذا، بغض النظر عن كمية الحبوب التي يتعاطاها، وبغض النظر عن طول الأحاديث التي يخوض فيها، وبغض النظر عن كمية اللوم التي يوجهها لنفسه، وبغض النظر عن محاولاته لتملق غير المتدينين، فسوف تجتاحه المشاكل. يقع الخلاص في تذكر الله، وإذا لم يتذكر أي شخص الله، سوف تحل عليه المعاناة. يقول الله في الآية 51 من سورة التوبة، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: "قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا"، فالله هو من يخلق ألم الأسنان، وأي مشكلة صحية أخرى، وكل حكة نشعر بها، ويقول في هذه الآية "هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ". على سبيل المثال، قد يشعر المرء أنه في حاجة إلى أن يحك خده، يعتبر هذا الشعور بالحكة شعورًا انعاكسيًا أصيلًا وُجد من قبل حتى أن يولد هذا المرء، فيحك المرء خده حكة لطيفة بيديه حتى يخفف من الشعور بحكة الجلد. أو على سبيل المثال، يشعر أن قدمه تؤلمه قليلًا، فهذا الشعور يعتبر جاهزًا حتى قبل أن يولد الشخص، خُلقت هذه الأشياء واحدًا تلو الآخر وبأدق التفاصيل، لذا على الشخص أن يطلب من الله كل الأشياء.

شاهد على الهواء على HarunYahya.Tv

2017-09-20 09:46:13

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top