النظام الموجود في الكون

إن كل شيء في هذا العالم الذي نعيش فيه يسير وفق نظام محدّد.

فسيولة الماء وكثافته هما في نسبة ملائمة تماما لحياة جميع الكائنات الحية.

وبالنسبة إلى نظامنا العصبي فهو يشتغل أفضل بكثير من أي شبكة اتصال يمكن ان يصممها أمهر المهندسين. أما بالسبة إلى سرعة الإلكترونات وثقلها فهي في المستوى المطلوب تماما بحيث توفر النظام الكوني الذي نعرفه اليوم. إن الزجاج شفاف، وحجم قطرات المطر لا يسبّب أية أضرار. 

حسنا ماذا لو استيقظنا في صباح ما فوجدنا فوقنا في السماء حركات مختلفة تماما عما عهدناه، ترى هل يعود النظام الذي كان موجودا في الأرض من جديد إلى سابق عهده ؟

في كل يوم جديد، تتحقق جميع الأحداث وفق النّظم نفسها.

كثير من الناس ألف الأحداث التي تقع في الكون فأصبح ينظر إليها على أنها حوادث عادية، والحال أن ذلك يعدّ أحد الأدلة على دقة التصميم الموجود في الكون.

إن الله تعالى هو الذي خلق الكون، فهو ذو القدرة العظيمة يخلق كل شيء بلا أدنى خلل أو قصور.

2008-09-21 01:35:03

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top