أطلس الخلق المجلد الأول

تحميل الكتاب

Download (DOC)
Download (PDF)
تعليقات

فصول الكتاب

< <
أطلس الخلق - هارون يحيى - Harun Yahya

أطلس الخلق






نماذج لحفريات خاصة بطيور


ورقة تشيتلمبك
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر االإيوسيني
العمر: 45 مليون سنة
الموقع: تكوين جرين ريفر Green River ، يومينج  Wyoming ،الولايات المتحدة الأمريكية

شجرة التشيتلمبك شجرة متوسطة الحجم ، يتراوح متوسط طولها ما بين 10 ـ 25 متر . ولقد وُجد هذا الصنف من الأشجار ولا يزال على ذات ما وُجد عليه شأنه في ذلك شأن سائر النباتات .  وتُعد السجلات الحفرية أهم دليل على هذه الحقيقة . ويثبت كافة ما عُثر عليه من حفريات التشيتلمبك أن نماذج هذا النبات ـ التي تنمو في عصرنا الراهن ـ تطابق تماما نماذجه التي نمت قبل عشرات الملايين من السنين ، وينسف هذا التطابق الادعاء القائل بالتطور .


 عشب السرخس
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني 
العمر: 300 مليون سنة
الموقع: إنجلترا

أثبت السجلات الحفرية أن النباتات أيضا ـ مثل سائر الأحياء ـ لم تمر بأي وتيرة تطور . فأعشاب السرخس التي نمت قبل 300 مليون سنة تطابق أعشاب السرخس في وقتنا الراهن من حيث الشكل والبنية . ويدحض هذا التطابق التطور ، ويقيم الدليل على أن الخلق حقيقة علمية لا لبس فيها . إذ خلق الله الكائنات كلها وبكل السمات التي تحوزها في شكل كامل وخال من أي عيب. وتؤيد الاكتشافات الحفرية بدورها هذه الحقيقة وتدعمها .

ورقة شجر الزان
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة
الموقع: تكوين كاتش كريك Cache Creek ، كندا

شجرة الزان صنف من الأشجار عادةً ما ينمو في أوربا وآسيا وأمريكا الشمالية ، وهو من الفصيلة الفاجوسية Fagaceae . وتُعد السجلات الحفرية أحد الأدلة الدامغة على أن هذه الأشجار لم تمر بتطور على الإطلاق . ولقد شوهدت شجرة الزان في السجلات الحفرية دوما بالشكل والسمات ذاتها ، وهي لم تمر بأدنى تغير على مدار عشرات الملايين من السنين . مما يثبت أن هذه الشجرة لم تتولد أو تتطور تدريجياً عن نبات آخر ، وأنها كذلك لم تتحول إلى نبات ثان . ولقد خلق ربنا تعالى  شجرة الزان ـ مثل سائر الكائنات ـ بالعقل المعجز من غير مثال قط وبشكل تام خال من العيب .


ورقة الزلكوفا 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 50 مليون سنة
الموقع: تكوين كاتش كريك Cache Creek ، كندا

يعتبر الداروينيون التطور منذ البداية عقيدة دوغماتية غير قابلة للنقاش ويسعون إلى إقحام النباتات في سيناريو تطوري ملفق في حين أنها لا تمثل أي دعم لنظريتهم ، ويأبون التسليم بأن السجلات الحفرية تجافيها . فضلا عن ذلك فإنهم يستوفون وسعهم في إخفاء هذه الحقيقة عن الرأي العام . ومن بين الشواهد على أن سجلات الحفريات تتعارض مع تفسيرات التطوريين حفرية الزلكوفا التي تبدو في الصورة والبالغ عمرها 50 مليون سنة . إذ تطابق تلك الأشجار ـ التي نمت قبل 50 مليون سنة ـ نماذجها التي تنمو في وقتنا الراهن . وتكفي هذه المعلومة في حد ذاتها لدحض نظرية التطور .

ورقة الجنكجو 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 50 مليون سنة
الموقع: كندا

يرجع تاريخ أشجار الجنكجو إلى ما قبل 250 مليون سنة . أما من أطلق اسم “الحفرية الحية “ على هذه النباتات لأول مرة ، فهو تشارلز داروين . حيث فطن إلى أن أوراق الجنكجو تشكل تهديدا لنظريته ، ولم يكن يتوقع بالتأكيد أن هذا التهديد سوف يتأيد باكتشافات حفرية جديدة في الأعوام اللاحقة . إن الذي وضع داروين في مأزق إنما كان نموذج حفرية حية . غير أن داروينيي عصرنا الراهن مضطرون لأن يكشفوا عن ملايين من النماذج المبرأة من أي عيب . وتُعد ورقة الجنكجو التي في الصورة والبالغ عمرها 50 مليون سنة هي الأخرى أحد هذه النماذج .


ورقة شجر البَقْس مع فروعها 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة
الموقع: تكوين كاتش كريك Cache Creek ، كندا

ليس في السجلات الحفرية نموذج واحد يثبت أن نوعاً نباتياً قد تولد عن نوع نباتي آخر مروراً بتطور نتيجة لتغيرات طفيفة . وما تم العثور عليه من حفريات تفوق الحصر يبرهن على أن كل نبات خُلق بالسمات الخاصة به ، وأنه طيلة فترة وجوده لم يتعرض لأي تغير قط . ومن الاكتشافات التي تبرز هذه الحقيقة ، حفرية ورقة شجر البقس وفروعها التي تبدو في الصورة والبالغ عمرها 54 ـ 37 مليون سنة .

أوراق شجر الآكاسيا والغَوْش
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة
الموقع: تكوين كاتش كريك Cache Creek ، كندا

تنمو أشجار الآكاسيا في الغالب في أمريكا الشمالية وأوربا والمناطق المعتدلة من آسيا . وتحب أشجار الغوش ـ وهي من الفصيلة البيتولية Betulaceae ـ هي الأخرى الأجواء المعتدلة . وتُعد الحفريات المتعلقة بهذه النباتات دليلا على أن النباتات لم تمر بأي وتيرة تطورية . ولقد واصلت أشجار الآكاسيا والغوش وجودها منذ عشرات الملايين من السنين دونما تغير ، وهي تقيم الشواهد على أن التطور أكذوبة ، أما الخلق فحقيقة واضحة وجلية .


 ورقة الصَفْصَاف
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة
الموقع: تكوين كاتش كريك Cache Creek ، كندا

شجرة الصفصاف نوع نباتي من الفصيلة السالكسية Salicaceae . وهذه الأشجار أيضا لم يعترها أي تغير طيلة ملايين السنين شأنها شأن سائر الأنواع النباتية . أي أنها لم تمر بتطور . وتكذِّب أشجار الصفصاف مزاعم الداروينيين حول التطور التدريجي على مراحل ، وتؤكد مجدداً على أن الله خلق الكائنات كافة . وتُعد حفرية ورقة شجر الصفصاف التي تظهر في الصورة والبالغ عمرها 54 ـ 37 مليون سنة ، أحد الشواهد الهامة على هذه الحقيقة .

عشب السرخس
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني 
العمر: 300 مليون سنة
الموقع: إنجلترا

تدحض الكائنات الحية ـ التي لم تتعرض لأي تغير قط على مدى ملايين السنين ـ مزاعم الداروينيين حول أصل الأنواع الحية وتطورها . ويذهب الداروينيون إلى أن الكائنات الحية تتغير بشكل مستمر ، أي أنها تمر بتطور . في حين تؤكد الحفريات أن الكائنات الحية لم تتغير قط منذ لحظة ظهورها . مما يعني في وضوح وغير لبس غير لبس أن الكائنات الحية لم تتطور وأنها خُلقت من قِبل الله تعالى .

    

يمكنك قراءة كتاب هارون يحيى أطلس الخلق المجلد الأول على الانترنت، ومشاركتها خلال شبكات الإنترنت الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، وتحميله على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، واستخدامها في مناقشاتك و أبحاثك وأطروحاتك، ونشر نسخ أو إعادة إنتاجها على مواقع الويب أو المدونة (Web Log/Blog) الخاصة بك دون دفع أي رسوم حقوق الطبع والنشر، طالما أنك تقر هذا الموقع كمرجع.
عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top