أطلس الخلق المجلد الأول

تحميل الكتاب

Download (DOC)
Download (PDF)
تعليقات

فصول الكتاب

< <
أطلس الخلق - هارون يحيى - Harun Yahya

أطلس الخلق






نماذج لحفريات خاصة بطيور


عشب السرخس
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني
العمر: 300 مليون سنة
الموقع: إنجلترا

لقد تحققت اكتشافات فيما أًجري من عمليات التنقيب عن الحفريات منذ نحو قرن ونصف من الزمان ، لم نصادف فيها ولو حفرية نباتية واحدة نصف متطورة أو بدائية زعماً ، تحمل صفات نوعين مختلفين (نصفها عشب سرخس ونصفها الآخر دغل) .الأمر الذي هدم الزعم القائل بتطور النباتات .

وثمة دليل آخر يدحض هذا الزعم ،وهو الحفريات النباتية الحية التي تفوق الحصر . وتُعد حفرية عشب السرخس البالغ عمرها 300 مليون سنة إحدى هذه الحفريات آنفة الذكر ، وهي تبدي للعيان أن التطور أكذوبة كبرى .

جوزة السرو
 العصر: الزمن السينوزوي ، العصر البليوسيني
العمر: 65 ـ 23 مليون سنة
الموقع: ألمانيا

لم تتعرض بنية جوز السرو الذي يحمل البذور اللازمة لتكاثر أشجارها لأي تغير طيلة ملايين السنين شأنها في ذلك شأن سائر الكائنات الحية . وجوز السرو ـ البالغ عمره 65 ـ 23 مليون سنة والذي يطابق جوز السرو الموجود في عصرنا الراهن ـ هو أحد الشواهد الهامة على أن التطور لم يُشهد في أي وقت على مدار التاريخ .


عشب السرخس
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني 
العمر: 320 مليون سنة
الموقع: إنجلترا

إن الاكتشافات الحفرية قد جعلت التطوريين في وضع ليس بمقدورهم فيه أن يدافعوا عن مزاعم حول أصل النباتات . ويعترف ن.ف. هيوز  N .F . Hughes   وهو عالم نباتات تطوري بهذه الحقيقة فيقول:
“ إن الأصل التطوري للنباتات وعائية البذور ـ وهي أكثر المجموعات النباتية شيوعا في البر ليثير ـ دهشة العلماء منذ أواسط القرن التاسع عشر . ولا يزال هذا السؤال بلا إجابة شافية . وفي النهاية توصل معظم علماء الأحياء إلى نتيجة مؤداها أن هذا السؤال لا يمكن الإجابة عليه بالسجلات الحفرية “ . ( N .F . Hughes , Paleobiology of Angiosperm Origins : Problems of Mesozoic Seed Planet Evolution , Cambridge : Cambridge University Press , 1976, p .1-2)

ومن بين النماذج التي تجعل من الدفاع عن نظرية التطور ضربا من المستحيل بالنسبة للداروينيين أيضا حفرية عشب السرخس التي تبدو في الصورة والبالغ عمرها 320 مليون سنة . ويُعد هذا النموذج إحدى الحفريات هائلة العدد التي تقيم الشاهد على خَلق الله . والتطوريون أمامه لا رد لهم .


فرع شجر الدُلّب الأمريكي مع بذوره 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني
العمر: 37 ـ 23 مليون سنة
الموقع: يوتاه Utah   ، الولايات المتحدة الأمريكية

لم يستطع التطوريين ـ الذين يزعمون أن النباتات نشأت وتطورت عن جد واحد مشترك ـ أن يبدوا اكتشاف علمي واحد بإمكانه إثبات هذه المزاعم . هذا ومن جهة أخرى هناك ما لا يقع تحت عد أو حصر من الاكتشافات التي تقيم البرهان على أن النباتات خُلق كل منها على حده بسمات يختص وينفرد بها ، وأنها لم تمر بعملية تطور . ومن بين هذه الاكتشافات أيضا فرع شجر الدُلب الأمريكي الذي يبدو في الصورة وقد تحفر مع بذوره والبالغ عمرها 37 ـ 23 مليون سنة . ولا تختلف هذه الحفرية بأي شكل من الأشكال عن بذور الدلب الأمريكي الموجود في عصرنا الراهن ، وهي من بين الشواهد على بطلان التطور .


أربع ثمرات تين
العصر: الزمن الميزوزوي ، العصر الطباشيري 
العمر: 70 مليون سنة
الموقع: تكوين هيل كريك Hell Creek ،مونتانا Montana ، الولايات المتحدة الأمريكية

التين ثمرة نباتات من جنس فيكس Ficus   تربو أنواعها على 800 نوع ،وتوجد على شكل دغل أو شجرة . وتبدو في الصورة حفرية تين يبلغ عمرها 70 مليون سنة ، تُعد من المؤشرات الدالة على أن التطوريين ليسوا عاجزين فحسب عن تفسير أصل الحيوانات ، وإنما هم عاجزين كذلك عن تفسير أصل النباتات . ولا يسع نظرية التطور الإدلاء بأي معلومات حول أصل عشرات الآلاف من الأنواع النباتية وزهورها وثمارها سوى مجموعة من التكهنات.علاوة على ذلك فقد دحضت الاكتشافات الحفرية هذه التكهنات وكذبتها برمتها .


عشب السرخس ( بحويصلات بذوره)
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني
العمر: 308 ـ 294 مليون سنة
الموقع: بولونيا

يبلغ عمر حفرية حويصلة بذور (بوغ) عشب السرخس هذه حوالي 308 مليون سنة ، وهي تتحدى نظرية التطور ببنيتها التي لم تتغير منذ مئات الملايين من السنين . ولو صحت مزاعم التطوريين القائلة بأن الكائنات الحية تطورت مرورا بتغيرات مستمرة ، لتعين أن تتحول أعشاب السرخس في غضون الأزمنة الكثيرة التي انقضت عليها إلى أشجار ضخمة ، ولتغيرت خلايا حويصلات بذورها واكتسبت بنيات مختلفة تماماً . بيد أنه لم يُشهد تغير من هذا القبيل رغم مرور 300 مليون سنة . ومن المستحيل أن يحدث فيما بعد . وأيماكانت الكيفية التي اختصت بها أعشاب السرخس التي نمت قبل مئات الملايين من السنين ، فإن نماذجها الموجودة في عصرنا الراهن لها ذات الكيفية بحذافيرها . وهذه بدوره ينهض دليلا على أنه لم تُشهد أي وتيرة تطورية قط ، وأن جميع الكائنات الحية خُلقت بسماتها التي تنفرد بها الآن .

عشب السرخس (بحويصلات بذوره)
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني
العمر: 300 مليون سنة
الموقع: بولونيا

عادة ما ينمو عشب السرخس في الأجواء الرطبة بين الصخور أو تحت الأشجار ، وهو ينتمي إلى جنس بيتردوفيتا Pteridophyta ، و يواصل هذا العشب وجوده دون تغير منذ السنوات الأولى للعصر الكربوني . وتبدو في السجلات الحفرية نماذج حويصلات بذور (أبواغ) عشب السرخس جنبا إلى جنب مع أعشابه .

وحويصلة البذور خلايا توجد في بعض النباتات فتتكاثر من خلالها، وهي شديدة التحمل إلى أقصى درجة أمام الظروف غير الملائمة . وتتكاثر أعشاب السرخس لا جنسيا بواسطة البذور ، وبها حويصلات تحفظ هذه الخلايا في الجزء السفلي من الأوراق . وتبدو في الصورة الأجزاء السفلية من أوراق السرخس ، أي المنطقة التي تشتمل على حويصلات البذور . وتنمو أعشاب السرخس منذ مئات الملايين من السنين بالشكل ذاته  وبالنسق نفسه تتكاثر و تحافظ على السمات البنيوية عينها . وهذا الموقف للتطوريين الذين يزعمون أن الكائنات الحية تتطور بشكل تدريجي وتتغير باستمرار يستحيل تفسيره بشكل علمي ومنطقي  . ويُعد هذا الثبات ـ الذي تتسم به بنيات الكائنات الحية ـ من الأدلة التي تثبت أن التطور لم يحدث مطلقاً ، وأن الله خلق الكائنات الحية بأسرها .

ورقة شجر البَقْس
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني
العمر: 50 مليون سنة
الموقع:تكوين كاتش كريك ، كندا

كان داروين نفسه يدرك أن نظريته زعم متضارب ومتناقض وغير حقيقي ، وكان يفصح في كتاباته ومراسلاته عن شكوكه في هذا الصدد . فعلى سبيل المثال في الخطاب الذي كتبه إلى صديقه الحميم آسا جراي  Asa Gray   الذي كان أستاذا لعلم الأحياء في هارورد Harvard كان قد أعرب عن أن نظرية التطور ليست إلا تخمينات وتكهنات ، حيث قال:
“ إنني أعلم جيدا أن تخميناتي قد تخطت بدرجة ما الحدود المشروعة للعلم “ ( N .C .Gillespie , Charles Darwin and the Problem of Creation , 1979,p .2)

  وقد أثبتت تخصصات علمية عديدة بعد داروين أن نظرية التطور لا تحمل أي قيمة علمية ، وأنها ليس سوى تخمينات لداروين . ويُعد علم الحفريات بدوره من بين هذه التخصصات العلمية ، فكل ما عُثر عليه من حفريات أثبت بما لا يدع مجال للشك أن التطور لم يحدث على الإطلاق . ومن الحفريات التي تدلل على هذه الحقيقة أيضا حفرية ورقة شجر البقس التي تبدو في الصورة والبالغ عمرها 50 مليون سنة .

سعفة
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني .
العمر: 300 مليون سنة .
الموقع: واشنطن  .
كثيرا ما اعترف التطوريون بمأزق نظرية التطور فيما يتعلق بأصل النباتات فعلى سبيل المثال يعرب أدريد كورنر  Edred Coner    ـ من أساتذة قسم النبات بجامعة كامبردج ـ عن أن الحفريات لا تؤيد التطور المزعوم ، وإنما تؤيد حقيقة الخلق ، فيقول:
“ لو لم نكن نحمل أفكار مسبقة ، لاعتقدت أن السجلات الحفرية تبدو مؤيدة الخلق الخاص . هل يقبل عقلكم أن نبات سحلب الماء وعدس الماء والنخل جاءوا من الجد نفسه . فضلا عن هذا فإنه في حين لا يوجد تحت أيدينا أي دليل هذا التخمين .... “ ( Dr .Edred Corner , Sürekli Botanik Dü?üncede Evrim , Chicago : Quadrangle Books ,1961,p .9)

   ومثلما أوضح أدريد كورنر تسوق الاكتشافات الحفرية الأدلة على أن النباتات لم تنشأ أو تتطور عن جد مشترك خيالي ، وإنما هي وُجدت من عدم وبالسمات التي تختص بها ، أي أنها خُلقت . ومن بين الحفريات التي تبرز هذه الحقيقة أيضا حفرية السعفة التي تظهر في الصورة والبالغ عمرها 300 مليون سنة . ويؤكد النخيل الذي ظل على حاله منذ مئات الملايين من السنين على بطلان نظرية التطور وزيفها .

عشب السرخس
العصر: الزمن الباليوزوي ، العصر الكربوني 
العمر: 320 مليون سنة
الموقع: لانكشير  Lancashire   ، إنجلترا

للنباتات بنيات بالغة التعقيد ، ولا يمكن أن تظهر هذه البنيات بالمؤثرات التصادفية المزعومة ، ولا يمكن كذلك أن تتحول فيما بينها مثلما يزعم التطوريون . وتبين السجلات الحفرية أن الطبقات النباتية ظهرت دفعة واحدة على وجه الأرض وبالبنيات الخاصة بها ، وأن ماضيها يخلو من أي وتيرة تطورية . فحفريات أعشاب السرخس ـ على سبيل المثال ـ التي يبلغ عمرها 320 مليون سنة تبرهن على أن هذه النباتات لم يمسسها تغير قط طيلة مئات الملايين من السنين ، ولا تختلف أعشاب السرخس التي تنمو في عصرنا الراهن على الإطلاق عن تلك التي نمت قبل 320 مليون سنة . وأمام هذا الوضع لا يوجد إجابة منطقية وعلمية يمكن أن يجيبها التطوريون .

    

يمكنك قراءة كتاب هارون يحيى أطلس الخلق المجلد الأول على الانترنت، ومشاركتها خلال شبكات الإنترنت الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، وتحميله على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، واستخدامها في مناقشاتك و أبحاثك وأطروحاتك، ونشر نسخ أو إعادة إنتاجها على مواقع الويب أو المدونة (Web Log/Blog) الخاصة بك دون دفع أي رسوم حقوق الطبع والنشر، طالما أنك تقر هذا الموقع كمرجع.
عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top