أطلس الخلق المجلد الأول

تحميل الكتاب

Download (DOC)
Download (PDF)
تعليقات

فصول الكتاب

< <
أطلس الخلق - هارون يحيى - Harun Yahya

أطلس الخلق






نماذج لحفريات خاصة بحشرات


ذبابة سوداء
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 45 مليون سنة
الموقع: ليتوانيا

الذباب الأسود كائنات تدخل ضمن فصيلة سيميوليداى Simuliidae وهناك نحو 1800 نوع تم رصدها حتى اليوم ، ويتغذى ذكور الذباب الأسود برحيق الزهور ، في حين تعيش الإناث على دماء الحيوانات شأنها في ذلك شأن البعوض . وعادة ما يكون هذا الذباب رمادي أو أسود اللون ، وله أرجل وقرون استشعار قصيرة . ويثبت كافة ما جُمع من حفريات الذباب الأسود أن هذه الكائنات ظلت على حالها منذ اليوم الأول لوجودها ، لم يعترها أي تغير ، مما يعني أنها لم تتطور . ومن بين هذه الحفريات أيضا ، حفرية الذبابة السوداء التي تبدو في الصورة داخل الكهرمان ، والتي يبلغ عمرها 45 مليون سنة .

 

بعوضة 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

البعوض كائن يتسم بالعديد من الخصائص الإعجازية ، وما يتسم به هذا الكائن من سمات سواء في مرحلة اليرقة والشرنقة أو في مرحلة البلوغ تثبت بجلاء أنه  من صنع عقل معجز أي الله ، شأنه شأن سائر المخلوقات. ومن جهة أخرى تثبت الاكتشافات الحفرية وبشكل واضح وصريح أن البعوض لم يظهر نتيجة لوتيرة تطورية بأي شكل من الأشكال ، وأنه لم يتعرض لأي تغير تطوري .وتبدو في الصورة حفرية لبعوضة داخل الكهرمان ، يبلغ عمرها 25 مليون سنة ، وهي تطابق تماماً البعوض الموجود في وقتنا الحالي . وإزاء هذا التطابق ليس هناك كلمة واحدة يمكن للداروينيين أن يقولوها.

ذبابتان لاوكسانيد ، وذبابة همجة
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

يدخل هذه الذباب ضمن فصيلة لاوكسانيد Lauxanid ، ويوجد منه 1500 نوع معروف . ويتسم هذا الذباب بصغر حجمه ، إذ يبلغ طوله في المتوسط حوالي 5مم ، وغالباً ما تكون أجنحته مزخرفة . وقد تحفرت في الكهرمان الموجود في الصورة ذبابة همجة سوياً مع ذبابتين لاوكسانيد . والسبب الذي حدا بالداروينيين إلى إخفاء الكثير من السجلات الحفرية منذ سنوات طويلة ، وتحريف قدر عظيم منها أيضا ، إنما يرجع إلى عدم تقبلهم للحقيقة التي تظهرها هذه الاكتشافات . وتكشف الحفريات الخاصة بذباب لاوكسانيد ـ شأنها شأن كافة ما جُمع حتى اليوم من حفريات ـ عن بطلان نظرية التطور ، وتبين بالعيان أن هذه الكائنات لم ينلها أي تغير منذ عشرات الملايين من السنين ، وتثبت حقيقة خلق الله للكائنات جميعاً .

 

حشرة بيديليد
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني
العمر: 25 مليون سنة 
الموقع: جمهورية الدومينيك

 تسمى هذه الحشرات النباتية أيضا النملة الكاذبة ، وهي تدخل ضمن فصيلة بيديليداى Pedilidae   ، وتعيش البالغات منها فوق الزهور أو الكلأ الأخضر ، وتتغذى على عصارة النبات وحبوب لقاح زهوره . وتنمو يرقاتها فوق النباتات التي تعفنت في الأجواء الرطبة . وتبين هذه الحفرية التي تظهر في الصورة أن حشرات البيديليد ظلت على حالها دونما تغير منذ عشرات الملايين من السنين . وتصرِّح هذه الحشرات ـ التي لم تتغير رغم السنين الكثيرة التي مرت عليها والتي تطابق نماذجها الموجودة في وقتنا الراهن ـ بأن التطور خدعة كبرى .

حشرة أرضية وثّابة ، وذبابة عفن (عفص)
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

الحشرات الأرضية الوثابة حشرات تدخل ضمن الفصيلة العلوية للديبثوكوريداى Dipsocoridae ، وهي عادة ما تعيش على حواف المسطحات المائية ، وتستطيع الحركة بسرعة فائقة . أما ذباب العفن فبسبب السائل الذي تفرزه تتسبب في نمو بعض مناطق النبات أسرع ، أي تسبب العفن. وتقوم اليرقات بالتغذي على أنسجة النباتات هذه التي نمت بشكل مفرط . وتتطابق نماذج كلا النوعين الحشريين التي عاشت قبل عشرات الملايين من السنين مع نماذجهما التي تحيا في عصرنا الراهن . وتنسف هذه الأحياء ـ التي ظلت على حالها دونما تغير منذ عشرات الملايين من السنين ـ كافة مزاعم الداروينيين حول التاريخ الطبيعي ، وتثبت أن التطور لم يحدث أبداً .

 

غمدية أجنحة ورق الشجر
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة 
الموقع: جمهورية الدومينيك

غمديات أجنحة ورق الشجر كائنات حية تعيش في كثير من مناطق العالم ، وهي تكمن تحت الحجارة أو التراب طيلة فصل الشتاء ، وتظهر في أشهر الربيع . وتبدو في الصورة غمدية أجنحة داخل الكهرمان ، ويبلغ عمرها حوالي 25 مليون سنة . وتطابق غمديات أجنحة ورق الشجر ـ الموجودة في وقتنا الراهن ـ مع تلك التي عاشت قبل 25 مليون سنة من الآن ، إنما يدحض نظرية التطور .

حشرة نباتية
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة 
الموقع: جمهورية الدومينيك

تدخل الحشرة النباتية هذه ضمن فصيلة غمديات الأجنحة اللامعة (نيتيدوليداى Nitidulidae ) ، وهي تتغذى في الغالب بعصارات النباتات أو حبوب لقاحه أو ثماره . ومنها ما يستوطن الثمار سلفاً ويلحق الضرر بالمحاصيل .وتبدو في الصورة حفرية لحشرة نباتية ، تثبت ـ مثل سائر الحشرات ـ أن نظرية التطور إن هي إلا أسطورة وليدة الخيال . وتصرّح هذه الحشرات ـ التي لم تتغير قط منذ 25 مليون سنة ـ بأن الكائنات الحية لم تتطور ، وأن ربنا عز وجل خلق الأحياء كلها .

 

قُرادة
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

يبلغ عمر حفرية القرادة التي تبدو في الصورة 25 مليون سنة ، وهي لا تختلف قط عن القُراد الموجود في عصرنا الراهن . ويُعد القراد أحد النماذج الحفرية الهامة ، وهو يثبت مجددا أن التطور لم يحدث ، ولم يُشهد قط على مر التاريخ ، وأن الله خلق الكائنات الحية كافة .

حشرة من جنس ايمبيوبتيرا  (الغازلات بالأرجل)
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة 
الموقع: جمهورية الدومينيك

يعيش هذا النوع من الحشرات في الغالب في الأقاليم الاستوائية . ومن أهم ما يختص به من سمات هو أنه يحوز مائة غدة غزل ، ويعيش في البيوت المقامة من النسيج الذي تفرزه هذه الغدد . وتزِن البيوت ـ التي تنسجها هذه الحشرة على شكل كيس ـ نحو 100 سنتيمتر مكعب . وتتحدى هذه الحشرات التي ظلت على حالها منذ عشرات الملايين من السنين نظرية التطور ، شأنها شأن سائر الأحياء .

 

يرقة ذبابة بنت يومها
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة 
الموقع: جمهورية الدومينيك

تمضّي هذه الكائنات معظم عمرها كيرقة ، وتعيش بالغة لمدة يوم على الأكثر ، ومن هنا أُطلق عليها اسم ذبابة بنت يومها . وتطالعنا في السجلات الحفرية بالسمات الفسيولوجية نفسها . وتؤكد هذه الأحياء ـ التي لم يطرأ التغير على أي من سماتها على مدى ملايين السنين ـ مجدداً أن الخلق حقيقة شديدة الوضوح .


حشرة عداءة في الماء
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني 
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة 
الموقع: تكوين جرين ريفر River Green  ، الولايات المتحدة الأمريكية

يعدو هذا النوع الحشرات فوق سطح الماء وكأنه يثب ، وهو ذو أرجل أمامية وخلفية طويلة وبنية مشيقة . وتدخل الحشرات العداءة في الماء ضمن فصيلة جيريداي  Gerridae   وهي عادة ما تقوم بطلاء الزغب النامي فوق أرجلها بسائل تفرزه من خرطومها ، يمكِّنها من الوقوف فوق الماء دون أن تغرق . وليس هناك أي فرق بين الحشرات العداءة في الماء ـ التي عاشت قبل 54 ـ 37 مليون سنة من الآن ـ وبين نماذجها الحية في عصرنا الراهن . وتكذِّب هذه الحشرات التي لم يمسسها تغير منذ عشرات الملايين من السنين الداروينيين الذين يزعمون أن الكائنات الحية تطورت عن بعضها بعضاً بالمرور بتطورات وتغيرات طفيفة . إن الكائنات الحية لم تتطور ، وإنما خلقها الله تعالى ربنا كافة .

نحلة برية 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني
العمر: 54 ـ 37 مليون سنة 
الموقع: تكوين جرين ريفر River Green ، الولايات المتحدة الأمريكية

لقد تطورت الداروينية في بيئة جهالة ، ورغم عدم وجود الحفرية البينية، فإنها تعطي إيحاء بأنها موجودة ، وتقدم باستمرار “ الأدلة الزائفة “ أما  “الأدلة الحقيقية “ ـ التي يتأَّتى الحصول عليها في شتي بقاع العالم ـ فتصرِّح بشيء واحد ، وهو حقيقة الخلق . والنحلة التي تبدو في الصورة وتعود إلى العصر الإيوسيني هي واحدة فحسب من بين الأدلة العلمية الحقيقة ، وهي تدحض بمفردها نظرية التطور .

صرصور مُزْبِد
العصر: الزمن الميزوزوي ، العصر الطباشيري 
العمر: 125 مليون سنة
الموقع: الصين

تُسمى الصراصير المزبدة بهذا الاسم لأنها تكوِّن مادة شبيهة بالزَبَد من أفرع النباتات لتضع يرقاتها بداخلها . وتتواجد اليرقات داخل الزبد منكبة على رأسها ،وتتغذى بامتصاص عصارة النبات . ولا تستطيع نظرية التطور أن تفسر ولو جزيء واحد من الحمض النووي (DNA ) للصرصور المزبد . إنهم يزعمون أن الخلية تشكلت بالمصادفات ! غير أن العلماء لا يستطيعون تحضير خلية واحدة في معاملهم حتى بمساعدة آلات التقنية المتقدمة . ورغم هذا تزعم نظرية التطور أن الأحياء المعقدة تشكلت محض صدفة على مدى ملايين السنين . أما السجلات الحفرية فتوضح أن حشرات الصراصير المزبدة الحالية وُجدت على وجه الأرض قبل 125 مليون سنة . أما أسطورة التكوّن تدريجيا على مراحل فليس لها أي سند ، ولا وجود لها إلا في العالم الخيالي للتطوريين .

تريبس 
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

هناك ما يزيد عن 5000 نوع معروف من حشرات التريبس ، وهي تدخل ضمن فصيلة ثيزانوبيتيرا Thysanoptera ، ولم تتعرض لأي تغير منذ لحظة ظهورها وحتى اليوم . وتُعد السجلات الحفرية أدل دليل على هذه الحقيقة . وتبدو في الصورة حفرية لتريبس يبلغ عمرها 25 مليون سنة . ولا تختلف حفرية التريبس هذه أبداً عن حشرات التريبس الحية في وقتنا الحاضر ، وهي تؤكد مجدداً بطلان نظرية التطور ودحوضها ، وتبين أن الخلق حقيقة بالغة الوضوح .

 

غمدية أجنحة ذات قرون استشعار
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

تستطيع هذه الحشرات أن تتبين نوعية أكلها بفضل قرون الاستشعار الموجودة في منطقة فمها . وأهم ما تتسم به هذه الحشرات هو أنها تعيش في وئام مع النمل في مكان واحد . ففي حين يقوم النمل بإطعام هذه الحشرات بشكل خاص ، فإن غمديات الأجنحة ذات القرون الاستشعارية تسمح هي الأخرى للنمل بأن يستفيد من السوائل التي تفرزها من أجسادها . وتُعد الحفرية الموجودة في الصورة دليلا على أن هذه الحشرات لم يمسسها تغير منذ 25 مليون سنة ، أي أنها لم تمر بعملية تطور .

حريشة ، وذبابتان رعَّاشتان
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الإيوسيني
العمر: 45 مليون سنة 
الموقع: روسيا

سُمي الذباب الرعاش بهذا الاسم بسبب أنه يمد أرجله الأمامية بينما هو واقف ويرعشها . وأحيانا يطير مسافة عدة كيلومترات على شكل أسراب . وغالبا ما تكون هذه الأسراب من الكثافة بحيث يستحيل أن تقف كائنات حية أخرى داخلها . وتبين هذه الحفرية أنه ما من تباين قط بين الذباب الرعاش الذي عاش قبل 45 مليون سنة وبين نماذجه الحية في وقتنا الحاضر . وأمام هذه الحفرية ليس بإمكان التطوريين أن يأتوا بتفسير منطقي وعلمي . ويتواجد في الكهرمان الذي يبدو في الصورة حريشة تحفرت في الوقت ذاته مع ذبابتين رعاشتين .

 

حشرة حطب مفلطحة القدم
العصر: الزمن السينوزوي ، العصر الأوليجوسيني 
العمر: 25 مليون سنة
الموقع: جمهورية الدومينيك

تظهر في الصورة حفرية لحشرة حطب مفلطحة القدم داخل الكهرمان ، يبلغ عمرها 25 مليون سنة . ولم تتعرض هذه الكائنات ـ التي نتحدث عنها ـ لأدنى تغير منذ 25 مليون سنة . وهي تثبت بسمتها هذه أن مزاعم التطور حول التاريخ الطبيعي محض كذب . والحقيقة التي تبرزها الاكتشافات الحفرية هي أن الله تعالى هو خالق هذه الحشرات أيضا .

    

يمكنك قراءة كتاب هارون يحيى أطلس الخلق المجلد الأول على الانترنت، ومشاركتها خلال شبكات الإنترنت الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، وتحميله على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، واستخدامها في مناقشاتك و أبحاثك وأطروحاتك، ونشر نسخ أو إعادة إنتاجها على مواقع الويب أو المدونة (Web Log/Blog) الخاصة بك دون دفع أي رسوم حقوق الطبع والنشر، طالما أنك تقر هذا الموقع كمرجع.
عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top