AR.HARUNYAHYA.COMhttp://ar.harunyahya.comar.harunyahya.com - Mr. Adnan Oktar's Daily Remarks - تم اضافته حديثاarCopyright (C) 1994 ar.harunyahya.com 1AR.HARUNYAHYA.COMhttp://ar.harunyahya.comhttp://harunyahya.com/assets/images/hy_muhur.png11666 يجب على علماء الدين في الدول الإسلامية تشجيع السلام من مقابلة عدنان اوكطار على قناة أي 9 في 275 2013

عدنان اوكطار : هناك حقا وحشية في جزء من الدول الإسلامية .ربنا يرشدهم طريق الصواب. هناك نقص كبير من الحب. هذا فظيع. هناك حزمة من حوالي 100 شخص من المجموع الكلي لعلماء الدين في العالم الإسلامي ممن يدمرون الامة الإسلامية. الناس تتبعهم كونهم علماء في الدين الإسلامي. في ذاك اليوم، رايت ذاك الشخص الذي يلبس على رأسه الورق المقوى ويقول:" اقتل واقصف وفجر الأشياء" أي نوع من مفهوم الحب والدين هذا؟ ما الضرورة للقتل؟ ان القتل غير ضروري البتة وبشع. هم يؤمنون ان القتل والتفجير عمل مقدس. اخي ان هذا التفكير خطا كبير. يجب ان نعيش على الحب والصداقة. انهم بكل غباء يصنعون الجحيم على الأرض ويوقعون الناس في هذه الجحيم.

سوريا أصبحت في طريق مسدود الان. لقد ارسلنا للأسد ما لا يقل عن 30 رسالة لكنه ما زال متمسك بغروره. فهو يقول: " انه فعل ذلك لأنه كان في موقف صعب. كيف يمكنه ان يكون على حق؟ هل تعيش من اجل غرورك ام من اجل الله؟ أخبرنا. دعونا ننقذ سوريا معا. هناك العديد من المسيحيين في سوريا.  يجب على كل المجتمعات المتواجدة في سوريا سواء كانت مسلمة او مسيحية او يهودية او شيعية ان ترتب عشاء صداقة كبير وهناك يمكننا حل هذه المسألة برمتها. ينبغي على سوريا العمل من اعلاها حتى اسفلها. يجب ان يكون الجميع أصدقاء واخوة وان يحبو بعضهم البعض.

انه من الجيد ان تذهب للمجتمعات المسيحية والاطلاع عليها. انه من الجيد الذهاب للكنائس والالتقاء بهم. ان أمريكيا تتألف من امه تريد حقا السلام. أمريكا مليئة بالحب. انا أحب الامريكان. هم مليؤون بالحب. تعتبر قوة أمريكيا مصدر هدوء للعالم. هل تعرف لماذا؟ لأنهم يؤمنون بالله. فهم أيضا يضعون اسم الله على سندات الدولار. تجد اسم الله أينما ذهبت. السبب وراء ازدهارهم هو حبهم لله. يأتي الازدهار لأولئك الذين يحبون الله. لهذا السبب يجب ان يكون هناك تحالف مع كل من يسعى للحرية والتحرر. يجب ان يكون هناك تحالف مع كل من يحب الله. يجب علينا ان نقف جنبا الى جنب مع كل من يؤيد الديمقراطية، كل من يؤيد الفن، العلوم، الجمال والخير.

ويجب علينا ان نصر على السلام. هناك دائما هذه النوعية من عقلية المافيا. الأنواع التي ترونها في الأفلام. هم يتحدثون بأسلوب السلم بالبداية،" ما الخطأ الذي ارتكبته بحقك يوما؟ ثم يسحقون رأس الرجل بالمطرقة. يضربوه حتى يكتسي بالزراق والسواد. مهوسون من هذه الأنواع. الحب والسلام هو مفهوم، اعتقاد من دون حدود او قيود. لا يوجد شك في ذلك لا من قريب ولا من بعيد. على سبيل المثال ماذا قال المسيح عليه الصلاة والسلام. " إذا ضربك أحد على الخد الأيمن فأدر له الخد الايسر." لكنهم يفكرون بعقلية الانتقام. فكرة انه إذا رموا قنبلة علي، فسوف امسحهم جميعا. عندما يرمي أحد قنبلة عليك، عليك ان تقول، " اخي، خاف الله". ماذا تفعل؟ الا يوجد في قلبك رحمة للمسلمين؟ لا يجب ان ترد بمزيد من القنابل. هذه اعمال غبية.

على سبيل المثال، تلقى الاباء المؤسسين لأمريكا الدروس والعبر من الانجيل. ممتاز. تحدثوا عن محبة الله والخوف منه. ولقد أكد على محبة الله بشكل كبير في الانجيل وبقدر كبير من التفاصيل. هذا هو السبب الذي الفت فيه كتاب عن الانجيل. لأخوانا المسلمين للاستفادة منه. انه من المهم جدا ان يستفيدوا منه. تمام كما هو الحال مع التوراة. الناس مدعوون لحب الله من كل قلوبهم، انظروا، من كل قلوبكم. يا له من قول جميل. الناس يقولون، " انا أحب الله"، لكن ذلك ليس كافيا. يجب عليك ان تحبه من كل قلبك ووجدانك وتركيزك.

 

]]>
http://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165764/-يجب-على-علماء-الدينhttp://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165764/-يجب-على-علماء-الدينThu, 18 Jul 2013 22:00:29 +0300
التوقف عن محاولة تحسين صورة الانقلاب العسكري خرج مؤخرا ملايين المتظاهرين في مصر بعضهم مؤيد لمرسي وبعضهم معارض له، وقد نظموا الاحتجاجات في شوارع مصر. تصاعدت الأمور. واندلعت الاشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين لمرسي والجيش. وقد أفادت وسائل الاعلام بان الجيش فتح النار على المتظاهرين وخصوصا في مدينة الإسكندرية. والمثير للاهتمام انه ما زال هناك البعض مما يدعون ان هذا ليس انقلاب عسكري فعلي.

وغني عن القول بان عدنان اوكطار قد طرح أكثر الأفكار اثارة للجدل وشرح حقيقة ما يجري:

عدنان اوكطار. يقولون" اننا لم نقم باي انقلاب عسكري، وهذا ليس انقلابا عسكري". إذا كان هذا هو الحال، لماذا لم يتحدث مع الحكومة ويتفق معهم على حل منطقي ومعقول قبل القيام بهذه الاحداث؟ ومع ذلك استمرو واعطيت الحكومة مهلة 48 ساعة. لماذا 48 ساعة؟ لماذا ليس أسبوع أو عشرة أيام؟ لماذا السرعة؟ فقط اجلسوا وناقشوا الموضوع. فقط قولوا "دعونا نحل هذه الازمة، ماذا علينا ان نفعل؟" كيف تتوقعون منه ان يحل كل شيء في 48 ساعة؟ وهو سيكون في حالة من الذعر أيضا، لماذا السرعة؟ كنت سأتفهم لو كانت حياة شخص ما متوقفة على هذا الامر، لكان سيكون مبررا. لم يتمكن من تسوية الأمور بسبب الانقلاب الذي أحاط به من كل جانب.

البعض يقولون هذه ليس انقلاب، إذا لم يكن انقلاب، هل كان ليعتقل الأبرياء، او كانت النار لتطلق على الأبرياء؟

في الستة أيام الأخيرة فقد 72 شخصا حياتهم في مصر وسقط أكثر من 1000 جريح. هناك حظر للتجوال في بعض مناطق من البلاد. من بين المصابين كان هناك ضحايا أصيبوا بالرأس مباشرة او أجزاء أخرى من اجسامهم. بالإضافة الى ذلك، أظهرت اللقطات الأخيرة من الصور أنصار مرسي يؤدون الصلاة في منطقة مفتوحة في شمال سيناء يطلق عليهم النار مباشرة، أصيب 20 شخصا منهم وكان من بين المصابين الأطفال والنساء.

عدنان اوكطا: ماذا يقول؟ "كان ذلك انقلاب لطيف، لم يصب أحد باي ضرر، هذا لم يكن انقلاب حقيقي". إذا فلتفسر لي ذلك، انت تطلق النار من أسلحة رشاشة على أناس يؤدون الصلاة؟ إذا كانوا يتبنون سياسة القتل ويسمونها عمل مبرر، ويجعلونها ساحة قتال، فسوف تصبح الأمور غاية في الخطورة. هذا سيكون غباء كبير.

ينبغي الافراج عن القادة المعتقلين فورا. هذا شيء غير مقبول. إذا كانوا يعتقلون الناس، فهذا يسمى انقلاب. لا يمكنك تغيير الحقيقة من خلال انكارها، او من خلال قولك" هذا ليس انقلاب عسكري".

يجب ان يتوقفوا عن استمرارهم في محاولة تلطيف الانقلاب العسكري، لا يوجد أي انقلاب عسكري الطف من اخر، الانقلاب هو انقلاب.

 يقول الأوربيون “ان هذا انقلاب لا يتسبب باي ضرر، لطيف ونفذ بشكل محكم" تقول السعودية " هذا عمل محكم جدا، بل هو رائع" إذا كان هذا رائع، هل سترضى به لبلدك؟ لن ترضى. إذا لماذا تؤيد الطغيان عندما يكون في بلد اخر؟

انظر، انهم يقتلون المسلمون اثناء تأديتهم الصلاة. ومن ثم يقولو" هذا جيد، لم يحدث شيئا، هذا ليس انقلاب"، حتى ان اعداد المصابين التي يعطونا إياها غير مطابقة للواقع، فهم لا يعرفون حتى الاعداد الحقيقية للمصابين. يلحون على طلب المساعدة، يراسلون الجميع ويطلبون المساعدة الطبية العاجلة. لقد قطعهم الجيش عن الاتصال ببقية العالم، لا يوجد هناك أي بث تلفزيوني او مراسلين. لا أحد يعلم عدد الجثث الحقيقي في المشارح. الجيش يسيطر على كل مصر الان.

المسلمين يردون بقوة على الانقلاب الان

سابقا، عندما كان هناك انقلاب عسكري، بغض النظر عن قسوته او مدى وحشيته، كان المسلمين ينحنوا للضغوط ويبقوا هادئين. اليوم لم تعد الأمور مثل السابق. انهم يعارضونه بجدية، ويظهرون موقفهم ضده، انهم لا يقبلون به. على سبيل المثال الانقلاب في مصر لم يحقق النتائج المرجوة منه. بالرغم من حدوث الانقلاب، الا ان الناس ما زالت في الشوارع تعارضه. بالعادة يكون هناك حظر للتجوال في حال الانقلاب ولا يسمح لأي شخص بالخروج لكنهم لا يستطيعوا تنفيذ حظر التجوال لان المسلمين قادرون على الكلام. ( 6 و13 72013, عدنان اوكطار:قناة أي 9)

]]>
http://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165741/التوقف-عن-محاولة-تحسين-صورةhttp://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165741/التوقف-عن-محاولة-تحسين-صورةhttp://imgaws1.fmanager.net/Image/objects/6-makaleler/A.jpgThu, 18 Jul 2013 16:44:11 +0300
لقد اعد البرادعي لهذه الأيام مسبقا  

تصريحات عدنان اوكطار حول البرادعي الذي اثار ردود فعل قوية في مصر

 ماذا كانت تصريحات البرادعي؟

اقر البرادعي بانه طلب مساعدة الغرب لحشد الجماهير وعقد المجلس العسكري. وهو كان قد تحدث لصحيفة نيورك تايمز قائلا: انه بذل جهدا كبير للإقناع الغرب بالإطاحة بمرسي وانه من الضروري الإطاحة به بالقوة. كما دعا البرادعي الى احتجاز قادة الاخوان واغلاق القنوات الإسلامية قائلا" ان قوات الامن قلقون جدا، هناك زلزلا قوي يحدث، ونحن بحاجة للحفاظ على هذا الزلزال تحت السيطرة".

تعليقات السيد عدنان اوكطار حول البرادعي

عدنان اوكطار: ان البرادعي لا يتعامل مع الأمور من منطلق عقلاني. هو يشجع على الوحشية. إذا تم التشجيع على الابتذال، فان من شجع عليه سيدمر به. إذا حاولت تهدئة الناس بقوة السلاح، فان هذا السلاح سيؤذيك انت أيضا. يجب الا تسوى الأمور بوحشية، ولكن من خلال الحوار. ان دعوة البرادعي لدعم الانقلاب هو خطأ تاريخي. يجب عليه العودة الى رشدة وتسوية الأمور قبل فوات الأوان.

البرادعي حاصل على جائزة نوبل للسلام، لكن على الأرجح بانه قد تم اعداده مسبقا من قبل الغرب. لقد جعلوه شخصية محترمة وذلك لاستخدامه في مثل هذه الاحداث، لقد تم منحه جائزة نوبل للسلام من خلال السياسة الواهية وذلك لكي يجعلوه يبدو محترما. لقد اعدو الرجل أولا ومن ثم عرضوه.

والا لما كان ليقول" تعالوا وأحدثوا انقلاب في وطني" ماذا حل بموقعك كمبعوث للسلام؟ جائزة نوبل للسلام؟ هذا غير مقبول. هذا ببساطة خداع للعالم الإسلامي. لا يوجد أي تبرير لتشجيع القوات الأجنبية لغزو بلادي.

سيعيش البرادعي مع هذا العار حتى اخر يوم في حياته. لقد وضع وصمة عار كبيرة على سمعته، لقد دمر نفسه. لقد فضح امره بانه تم تحضيره لهذه الأيام منذ سنوات، وان منح جائزة نوبل له ببساطة كانت مصطنعة وذلك لمنحه مكانة محترمة اما شعبه وتلك كانت المؤامرة. ان موقفه لا يمت باي صلة للسلام. ينبغي عليه ببساطة ان يوقظ ضميره.

بدل من الدعوة للانقلاب، عليه الدعوة للمفاوضات. يجب ان تكون الأولوية الصالح العام لمصر بغض النظر عن الزعيم الذي يتولى السلطة. لماذا تشجع على الانقلاب وانت مدرك تماما بانه سيجلب سفك الدماء؟ ( قناة أي 9. عدنان اوكطار)

 

]]>
http://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165740/لقد-اعد-البرادعي-لهذه-الأيامhttp://ar.harunyahya.com/ar/Mr-Adnan-Oktars-Daily-Remarks/165740/لقد-اعد-البرادعي-لهذه-الأيامhttp://imgaws1.fmanager.net/Image/objects/104-adnan-oktar-dan-gunluk-yorumlar/30082012_1300_adnan_oktar.jpgThu, 18 Jul 2013 16:10:25 +0300