زيادة الصواعق

على الرغم من 200 سنة من الأبحاث، لا تزال الصواعق لغزًا كبيرًا للعلماء في العالم.

البرق هو أقوى مصدر كهرباء في العالم، ولديه قوة حرق عالية، على الرغم من كونه ينتج من الثلج.

 يمكن لدرجة حرارة البرق أن ترتفع إلى 8,307 درجة، أكبر خمس مرات من درجة حرارة سطح الشمس.

وصفت في الأحاديث زيادة الصواعق كعلامة على نهاية الزمان.

ستدمر الزلازل بيوتكم وسيحرق البرق ماشيتكم ويحولها إلى تراب.

 "تكثر الصواعق عند اقتراب الساعة حتى يأتي الرجل القوم فيقول من صعق تلكم الغداة فيقولون صعق فلان وفلان". (الحكيم، المستدرك، 4:444)، (أحمد ضياء الدين الكمشخانوي، راموز الأحاديث 256:13).

تمامًا كما وصف في الأحاديث، فهناك زيادة حديثة في خسائر الأرواح والممتلكات الناتجة عن الصواعق.

توفي لاعبو كرة القدم في مباراة الكونغو سنة 1998 عندما ضرب البرق الملعب.

فقد ستة أشخاص حياتهم عندما ضرب البرق ملعب كرة قدم في المكسيك سنة 2001.

فقد أربعة أشخاص حياتهم في رومانيا سنة 2004 في صاعقة وقعت أثناء عاصفة، وقد حدث دمار بالغ في 400 منزل.

ضربت صاعقة مدرسة ابتدائية في أوغاندا في يونيو 2011 وتسببت بمقتل 18 طالبًا.

بالإضافة إلى ذلك، وكما نقل في الأحاديث، فزيادة الصواعق تسبب الكثير من الخسائر في الأرواح وهلاك الكثير من الأرواح.

2016-06-15 04:16:57

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.blogspot.com ahirzamanfelaketleri.blogspot.com ingilizderindevleti.net