شهر رمضان.. الوقت المناسب لمساعدة ملايين المسلمين

نحن نعيش في نهاية الزمان، حيث يستشهد الملايين من النساء والأطفال المسلمين الذين تم إهمالهم، أو يحرمون من حقهم في أن يعيشوا حياة إنسانية كريمة، وهذا في جميع أنحاء العالم. فاليوم في سوريا، والعراق، وأفغانستان، واليمن، وليبيا، أطفال صغار يفتحون أعينهم كل يوم على صوت انفجار القنابل، الآلاف من المسلمين يعيشون تحت التهديد المستمر من الموت، ويحاولون الحفاظ على الحياة في مدن مدمرة تمامًا ومهجورة. من الذي يُريد أن يهاجر إلى بلد آخر تاركًا وراءه الزوج والأولاد والأم والأب، والتاريخ، والماضي، والأرض التي ولد فيها؟ من ذا الذي يُريد تجربة هذه الرحلة المضنية، ظمآن وجائع، مع الخوف الدائم من الموت الكامن في كل مكان؟ من يُريد تجربة فقدان طفل؟ ما الذي تغير من جرف المياه للجسم الضئيل للطفل آيلان على الشاطئ - والذي لم تحظ صورته سوى ببضعة أيام من التغطية في الصحافة العالمية - العالم كله صامت وهادئ، وكأنهم يشاهدون فيلمًا، لا يزالون يُكملون مشاهدتهم للمهاجرين وهم يغرقون في البحر ويستشهدون.

عندما سُئل سوري يعيش في منطقة الحرب: "كيف أثرت فيك صورة آيلان؟" كان جوابه كاشفًا للحقيقة العارية عن الوحشية والعنف في سوريا، حيث قال: "كسوري لا يزال يعيش في سوريا حتى عام 2015، لم أتأثر على الإطلاق. ففي حلب، رأيت أشلاء الأطفال تتدلى من الأشجار، لقد استنزفنا دموعنا قبل آيلان بفترة طويلة".

هناك الآلاف من المسلمين الذين يضطرون إلى الهجرة من عدد كبير من البلدان مثل: العراق، وأفغانستان، وفلسطين، وميانمار، وليبيا، والصومال، والسودان، واليمن، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وعلى وجه الخصوص سوريا. اختار هؤلاء الناس المخاطرة بحياتهم في رحلة خطرة فارين إلى بلد آخر، وذلك بدلًا من العيش في أوطانهم خائفين على حياتهم. يغادر العشرات من الناس أوطانهم ليُبحروا في البحر المفتوح، متكدسين في قارب مطاطي صغير. مع الأمل في حياة أفضل، يسافرون في عربات الشحن المُبردة أو يتدلون من أبواب القطار. بدون أن يعرفوا ما الذي سيحدث في مستقبلهم، تجدهم يحاولون الفرار من بلدانهم ولو اضطروا إلى الحفر تحت الأسلاك الشائكة. يوضح علاء هود - والذي حاول السباحة إلى الجزر اليونانية لمدة 3 ساعات، بعد أن بدأ قارب الإنقاذ القابل للنفخ الذي كان على متنه بتسرب الماء، حتى وجده خفر السواحل اليونانية - أنه لا يخاف الموت: "لم أكن خائفًا، لأنه على مدى السنوات الثلاثة الماضية من حياتي، في سوريا، قابلت الموت وجهًا لوجه يوميًا، السباحة في البحر لا تُعد شيئًا بالمقارنة مع ما عشته في سوريا. في سوريا، يسير الناس في الشوارع وتبدأ القنابل في الإمطار عليهم".

في آخر 5 سنوات، فقد 25,000 لاجئ حياتهم في البحر المتوسط، هناك أيضًا الآلاف من الناس الذين فُقدوا ولا يُمكن إيجادُهم، وإذا نظرنا إلى حقيقة أن هناك فرصًا قليلة إن لم تكن معدومة لأن يصل هؤلاء الناس إلى شواطئ أوروبا، فمن المُعتقد أن هؤلاء العشرين ألف شخص في عداد المفقودين من المرجح جدًا أنهم قد لقوا حتفهم في البحر.

في شهر رمضان، وبينما تتصاعد صرخات المسلمين الأبرياء من جميع أنحاء العالم إلى السماء، وبينما يغرق الشرق الأوسط في حمام دم، يقع الكثير على عاتق كل مسلم لتحقيقه، والكثير للسعي نحوه. هذا هو العصر، فقد حان وقت استيقاظ المسلمين، وعلينا أن نفتح مداركنا. ليس الاتحاد الأوروبي، ولا أمريكا هما من سيضعان حدًا لمعاناة المسلمين. بدون إضاعة أي وقت، يجب على المسلمين التخلي عن الأفكار الطائفية والعنصرية، والتخلص من الخلافات والنزاعات والعداء، وعلينا بالتأكيد أن نتحد تحت القيم الأساسية للقرآن. إذا وقف المسلمون صفًا واحدًا، كجسد واحد، إذا ما وقفوا ضد نظام الدجال بأكمله، وذلك باستخدام المعرفة والإيمان كالحاجز الذي لا يهتز، فبالتأكيد لن يكون هناك المزيد من الجثث الصغيرة التي يتوجب علينا دفنها.

رمضان هو الوقت الذي ينبغي فيه أن يستيقظ 1,700,000,000 مسلم ويتحدوا سويًا، يجب علينا جميعًا أن نجتمع معًا ضد القسوة لخلق طوفان عظيم من الحب باستخدام العقل، مع المعرفة، مع الإخلاص والدقة، مع الحب العميق لله، مع روح مراعاة بعضنا البعض. مع هذا الحماس للوحدة، يجب علينا ألا ندع طفلًا بريئًا آخر أو امرأة يستشهدون، كما يجب علينا ألا نترك ولو شخصًا واحدًا مُهملًا في العالم الإسلامي.

"وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا" - (سورة النساء، 75).

http://www.raya.com/news/pages/f106c1a9-7073-4d29-87e5-a95a057506df

http://makkahnewspaper.com/article/149386/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A/%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A8-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86

2016-06-22 01:02:28

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.com
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
CAMİAMIZA YÖNELTİLEN CİNSELLİK KONULU İFTİRALAR TÜMÜYLE UYDURMA VE GERÇEK...
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
FİŞLEME SAFSATASI
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.