استراتيجية "خطوة إلى الأمام وخطوتان إلى الوراء" تعود من جديد!

استضافت تركيا في الآونة الأخيرة عدداً من الضيوف الرسميين المهمين، كان أولهم رئيس الأركان الإيراني اللواء باقري، ثم وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، اللذان قاما بزيارات متتالية إلى أنقرة، وفي تلك الأثناء، أعلن رئيس الأركان الروسي الجنرال فاليري جيراسيموف عزمه القيام بزيارة إلى تركيا في المستقبل القريب.

يكتسي توقيت هذه الزيارات بأهمية بالغة؛ نظراً للتغيرات السريعة الجارية في الحرب السورية، وبالنظر إلى الدور المحوري الرئيسي الذي تحظى به تركيا انطلاقاً من موقعها الجيوسياسي في المنطقة، يبحث حلفاؤها عن سبل للتعاون معها من أجل الحفاظ على الاستقرار في الشرق الأوسط.

وقد اعتبر المحللون أن زيارة الوزير ماتيس المفاجئة لأنقرة مؤشر على قلق الولايات المتحدة فيما يتعلق بتشكيل تحالف بين تركيا وإيران وروسيا، وأنه من غير المستبعد أن يكون قلق الوزير الأميركي مرده احتمال شن عملية مشتركة، بين إيران وتركيا ضد حزب العمال الكردستاني، إلى جانب المفاوضات الجارية بين روسيا وتركيا حول صفقة بيع نظام الدفاع S-400.

في الواقع، ليس هناك عملياً ما يسند هذه الافتراضات والمخاوف؛ لأن هذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها هذه الدول الثلاث معاً وبشكل وثيق، وهذا لم يتوقف حتى في ظل تباين موقف تركيا وهاتين الحليفتين في الآونة الأخيرة وتناقض مواقفها بشأن الصراع السوري، ولم يمنع هذه الدول الثلاث من ربط علاقة تعاون من أجل وقف إطلاق النار في سوريا.

في واقع الأمر، ليس هناك أي دليل ملموس على أن هذه العلاقات الوثيقة الأخيرة بين هذه البلدان الثلاثة، علامة على تحوّل في وجهة تركيا وابتعادها عن الولايات المتحدة، من جهة أخرى، فإن ربط تركيا بعلاقات قوية مع أطراف أخرى لا يعني فتور علاقاتها مع شريكها الاستراتيجي الطويل الأجل، الولايات المتحدة، وكل ما في الأمر أن توجه تركيا يعتمد على مبدأ يحرص على توطيد "علاقات جيدة مع الجيران والحلفاء" على حد سواء، ومثال على ذلك، فعندما قاتلت تركيا إلى جانب الولايات المتحدة في الحرب الكورية، ظلت علاقاتها مع روسيا ودية، وفي نفس السياق، حافظت تركيا على علاقاتها الودية مع الولايات المتحدة وإيران في آن واحد، عندما كان الطرفان على خلاف إزاء خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA)، ومن ثم، لا ينبغي للولايات المتحدة النظر إلى هذا التحالف على أنه تحوّل باتجاه معسكر الشرق؛ لأن هذا التحالف يشكل في واقع الأمر رابطة تسعى إلى الحفاظ على الأمن في الشرق الأوسط.

كان موضوع الاستفتاء في شمال العراق أحد الملفات الرئيسية التي نوقشت مع الوزير الأميركي ماتيس وكذلك مع الجنرال الإيراني، وقد أجمعت هذه الدول في معارضتها هذا الاستفتاء.

وفي ضوء الوضع الراهن في المنطقة، فإن آخر شيء يتمناه المرء وتحتاج إليه المنطقة ذاتها، هو نشوب نزاع آخر أو انهيار أركان دولة، وانطلاقاً من هذه القراءة المشتركة، أبدت هذه الدول معارضتها بشدة لهذا الاستفتاء، مؤكدين بإصرار على ضرورة الحفاظ على الهيكل الموحد للعراق، ومن الواضح أن بغداد تشعر بالانزعاج إزاء هذا التطور؛ لأن البلد يواجه أصلاً نزاعاً مستمراً، وقد يؤدي هذا الاستفتاء إلى عملية تفكيك لا لزوم لها.

من جهة أخرى، ينعم الأكراد في الشمال بوضع جد مريح، ولهم علاقات تجارية مع مختلف البلدان بما فيها تركيا، ومن شأن ولادة دولة منفصلة أن يشكل خطوة خطيرة جداً بالنسبة للأكراد أنفسهم والمنطقة برمتها، بما أن الخطة في نهاية المطاف تهدف إلى تشكيل دولة شيوعية تتألف من أقليات كردية تقع في كل من تركيا وإيران وسوريا.

ومن جملة النقاط الهامة الأخرى التي شملها النقاش مع الوزير الأميركي ماتيس، ملف تسليح الولايات المتحدة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، ووحدة حماية الشعب YPG، التي أعرب الرئيس أردوغان عن عدم ارتياحه لها، في حين أكد الوزير الأميركي ماتيس أن الشراكة الأميركية مع حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدة حماية الشعب، شراكة تكتيكية فحسب، تهدف فقط إلى القضاء على داعش، لكن يجب على الولايات المتحدة أن تضع في اعتبارها أن دعم حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدة حماية الشعب لا يختلف عن دعم حزب العمال الكردستاني.

وتعترف تقارير لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي التي نشرها مكتب النشر للحكومة الأميركية (GPO) بالعلاقة القائمة بين حزب العمال الكردستاني ومنظمات حزب الاتحاد الديمقراطي الإرهابية، وتُظهر هذه التقارير أن "حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي سِيان" مثلما صرح به الخبير في الشرق الأوسط، أندرو ج. تابلر، أثناء إلقاء كلمته في الدورة الأولى للمؤتمر 113 لمجلس النواب في 20 نوفمبر|تشرين الثاني 2013، وقال تابلر في بيانه أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب "في المناطق الكردية، أصبح دور حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، وهي منظمة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحزب العمال الكردستاني المعروف باسم PKK، دوراً مهيمناً".

ودأب حزب العمال الكردستاني، القائم على أسس أيديولوجية لينينية، على تغيير تكتيكاته من حين لآخر لتحقيق أهدافه، من ذلك، توقفه على سبيل المثال، عن شن هجماته على المناطق الجبلية كجزء من "عملية السلام" في تركيا، لكنه واصل عملياته العسكرية في المدن تحت الاسم الجديد "KCK".

ويعمل حزب العمال الكردستاني على بناء حكومة على نمط نظام كوريا الشمالية في المنطقة، وذلك على مدى السنوات الـ40 الماضية.

وتحت اسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، يحافظ الحزب على نفس الأجندة من خلال استغلال الصراع السوري، مع إظهاره التعاطف مع الولايات المتحدة "في الوقت الراهن"، في حين أنه ليس خفياً على أحد معارضته للولايات المتحدة، وغيرها من البلدان التي يعتبرها وينعتها بـ "الإمبريالية"، مستفيداً في الوقت نفسه من دعم البلدان الشيوعية المتبقية في العالم، ومن سار على دربها من المجموعات والأحزاب.

اعتمدت الشيوعية تكتيك التغطية والتواري عن الأنظار لإخفاء أنشطتها الخبيثة مما يسمح لها بنشر فخاخها والإيقاع بجهات كثيرة، وحتى إن أدخلت تغييرات في مظهرها الخارجي، وتغيرت أسماء أتباعها، فإنها لا تزال تترصد الفرصة لإلحاق الضرر بالبشرية مثلما فعلت فيما مضى، وتعمل الشيوعية حالياً بشكل سرّي على أيدي حزب العمال الكردستاني، وفق الاستراتيجية اللينينية.

وكنتيجة لاستراتيجية "خطوة إلى الأمام وخطوتان إلى الوراء"، لا تزال الشيوعية تحتفظ سراً بوجودها، مما يفرض على الولايات المتحدة توخّي الحذر والتحلي باليقظة؛ لكي تحول دون تشكيل دولة كردية شيوعية تحت سلطة حزب العمال الكردستاني، الأمر الذي سيسبب حتماً كارثة ليس في الشرق الأوسط فحسب، ولكن في العالم أجمع.

http://www.huffpostarabi.com/haron-yahia/-_13150_b_17852764.html

2017-09-08 23:17:39

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
"...Biz Vakıf faaliyetlerimiz ile her zaman Devletimizin yanında olduk"
"Biz kimseyle ilgili karalama faaliyeti yapmadık..."
"...Sözde tecavüz için mi buradaki arkadaşlarımla biraraya geleceğim?!"
"...Faaliyetlerimiz herkese hitap ediyor ..."
"Bizim amacımız şatafat içinde yaşamak değil, hiç kimsenin hitap edemediği...
"İnancım gereği ben insanlara yardım ederim"
"Ne yapsa "zorla" diyorlar. Zorla Gülümsüyor, Zorla, Zorla olur mu?"
"Bizim bir arada olma amacımız örgüt kurmak değil. ilmi mücadele...
"Biz birbirimizi Allah için seven.. arkadaşlarız"
"Polisler geldi, hangi eve operasyon yapacağız derlerken, balkona çıkıp...
"Biz örgüt değiliz"
"Devletimizi desteklediğimiz çok hayırlı faaliyetlerimiz var, Bunlar...
"Biz Allah`tan Razıyız Allah da Bizlerden Razı olur inşaAllah"
"İddia edildiği gibi katı bir ortam olsa 40-50 yıl niye kalalım?"
"Neden cömertsin?" diye soruyorlar
"İngiliz Derin Devleti bunu duyunca çıldırdı..."
"Biz Milli değerler etrafında birleşmiş bir sivil toplum kuruluşuyuz"
"Bir imza atıp dışarı çıkmayı ben de bilirim. Ama iftira büyük suçtur."
"Ben varlıklı bir aileden geliyorum, Saat koleksiyonum var"
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
"Ben Sayın Adnan Oktar `dan hiçbir zaman Şiddet, Eziyet, Baskı görmedim."
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.
"Bizler Suç Örgütü Değiliz..."