لماذا لا يزال الأمريكيون الأفارقة يشعرون وكأنهم غرباء في الولايات المتحدة الأمريكية؟

لقد سمعنا جميعًا قصصًا عن أشخاص من مختلف أنحاء العالم يتحدثون عن الحلم الأمريكي، أو كيف يرغبون في الهجرة إلى الولايات المتحدة بحثًا عن حياة أفضل، ويرجع هذا الإعجاب السائد في أجزاء كثيرة من العالم إلى الحريات الجديرة بالثناء والمستويات المعيشية المرتفعة الموجودة في المجتمع الأمريكي.

ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، بدأ ظهور اتجاه جديد آخر يشوه بالتأكيد تلك الصورة المشرقة، إذ بدأ المزيد والمزيد من الناس يغادرون الولايات المتحدة الأمريكية عامًا بعد عام بسبب التهديد الناجم عن تلك المشكلة التي من المفترض أنه تم القضاء عليها منذ عقودٍ بالفعل: العنصرية.

مرت الولايات المتحدة الأمريكية خلال الكثير من مراحل التغيير على مدى تاريخها، فقد تورطت منذ نشأتها في مشكلة عويصة من الرق والعنصرية، واستمر الأمر لفترة طويلة ونتج عنه الكثير من الذكريات المؤلمة. ومع ذلك، مع بداية العصر الحديث، تمكنت البلاد من اقتلاع مشكلة العنصرية بمهارة، وكانت النتائج جيدة جدًا حتى أن أحفاد ضحايا العنصرية يمكنهم العيش اليوم حياة طبيعية نسبيًا دون الحاجة إلى المرور خلال نفس التجربة التي واجهها أسلافهم.

ومع ذلك، يبدو أن هذه المشكلة الخبيثة قد اتخذت شكلًا مختلفًا، يبدو أنها لا زالت تقبع داخل ذلك المجتمع، ولكنها قد اتخذت دورًا أكثر تخفيًا وخطورةً. نعم، لم تعد العنصرية مشكلة رسمية تدعمها الدولة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنها لا تزال تترنح في الخلفية ووجودها قوي بما فيه الكفاية لدفع بعض المجموعات من الشباب الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية خارج البلاد.

وبسبب هذه المشكلة الخفية، الموجودة كما ذكرنا، يسعى آلاف الشباب إلى إيجاد حياة جديدة في أماكن أخرى، إذ أظهرت المجتمعات الأمريكية الأفريقية سعي الأمريكيين الأفارقة الشباب للحصول على وظائف معلمين أو بدء مشاريعهم الخاصة في العديد من البلدان الأفريقية مثل السنغال، وغانا. وكثير من الوافدين الأمريكيين الذين غادروا البلاد أكدوا أنهم اختاروا مغادرة البلاد ووسائل الراحة التي تقدمها لأنهم يقدرون الاحترام أكثر من تلك الكماليات.

وهذا أمر غريب بالنظر إلى الكيفية التي يُنظر بها إلى الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها مركز التقدم والحداثة، لكنها لا تزال الحقيقة! تسمع قصصًا عن أغنى الشخصيات السوداء، مثل أوبرا وينفري، تُطرد خارج إحدى المتاجر أو جاي-زي (شون كوري كارتر) لا يُسمح لها بشراء «شقة»، تحدث مثل هذه الأمور، ولا يهم إذا كنت من المشاهير، أم كنت مواطنًا من الدرجة الثانية.

تقول محمدية المهاجر، التي كانت تعمل في التسويق الرقمي في مدينة نيويورك قبل أن تنتقل إلى أكرا، عاصمة غانا: «كانت هذه تمثل المشكلة الأكبر بالنسبة لي»، شاطرها العديد من أقرانها نفس المشاعر وشكوا من أنه مهما بلغ الشخص من نجاح، كانوا يشعرون دائما مثل الغرباء في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقولون إنهم يشعرون بسعادة أكثر بكثير في أماكنهم الجديدة على الرغم من عدم وجود الكماليات أو وسائل الراحة المماثلة لتلك الموجودة في الولايات المتحدة. وتضيف المهاجر: «في أمريكا، يحاول الشخص منا دائمًا إثبات نفسه، لست بحاجة إلى إثبات نفسي بمعايير أي شخص آخر هنا، فأنا بطلة، ركضت طيلة حياتي حتى تمكنت من اللحاق بالجامعة، وأنا شخصية تحب النجاح والانتصار، لذلك أرفض أن أكون في وضعٍ لن أفوز فيه أبدًا».

لديها بالتأكيد وجهة نظر، فوفقًا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، توجد في نيويورك جماعات تحض على الكراهية أكثر من جورجيا، أو ولاية ألاباما أو غيرها من الولايات التي تُعتبر عادةً أقل ودية تجاه السود. وبالإضافة إلى ذلك، فقد بلغ عدد جرائم الكراهية في مدينة نيويورك 380 جريمة في عام 2016، وهي أعلى نسبة في جميع أنحاء البلد، وهو أمرٌ مقلقٌ حقًا إذ من المفترض أن تكون نيويورك واحدة من أكثر الولايات تقدمًا في البلاد.

تبدأ قضية العنصرية في وقت مبكر من حياة الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية، ووفقا لتقرير نشرته وكالة أنباء يو إس نيوز، فإن الأطفال السود في مرحلة ما قبل المدرسة أكثر عُرضة للفصل أو الإيقاف من الأطفال البيض بكثير، في حين يبلغ إيقاف الأطفال السود في مرحلة رياض الأطفال حتى الصف الثاني ثلاثة أضعاف أقرانهم البيض. أما في مرحلة البحث عن عمل، فإن صعوبة عثور خريجي الكليات من المواطنين السود على وظائف ضعف قرنائهم البيض.

ووجدت دراسة أن الأشخاص الذين لديهم فقط «أسماءً تبدو كأسماء السود» عليهم أن يرسلوا طلبات عمل بنسبة 50% أكثر من الأشخاص الذين لديهم «أسماء تبدو مستخدمة لأشخاص بيض» لمجرد الحصول على رد. ويملك حوالي 73% من البيض منازل خاصة بهم، مقارنة بـ 43% فقط من السود، ناهيك عن الفجوة المذهلة في الثروة، إذ يبلغ متوسط الثروة للبيض (حوالي 91 ألف دولار) مقارنة بالسود (حوالي 7 آلاف دولار)، وقد تضاعفت هذه الفجوة ثلاث مرات خلال السنوات الـ 25 الماضية.

ويبلغ متوسط القيمة الصافية للأسر البيضاء حوالي 265 ألف دولار، في حين تبلغ 28500 دولار للسود. ومن المرجح أن يتم توقيف وتفتيش الرجل الأسود في محطات المرور ثلاث مرات مقارنةً بنظيره الأبيض، ومن المرجح أيضًا أن يذهب إلى السجن من السود ستة أضعاف من يذهبون من البيض، أضف إلى ذلك أن احتمالية رفع المدعين العامين المحليين القضية لجناية القتل إذا كان المتهم أسود أكثر عمّا إذا كان المتهم شخصًا أبيض، أما المحلفون السود المؤهلون فيتم رفضهم بشكلٍ غير قانوني في أغلب الأحيان – بقدر 80% من الوقت – في عملية اختيار هيئة المحلفين.

وبالنظر إلى كل هذه النتائج المثيرة للقلق، فإنه ليس من المستغرب جدًا أن نرى أن العديد من الأمريكيين الأفارقة يشعرون بأنهم سيكونون أكثر سعادة في بلدان أخرى، وغني عن القول أن هذه المواقف التمييزية العنصرية لا يمكن تعميمها على أنها سلوك عام للمجتمع الأمريكي بأسره، ولكن من الصحيح أيضًا القول، أنه ينبغي أن يكون هناك شيء من هذه العقليات القبيحة في هذا البلد الجميل. لذلك، يجب معالجة المشكلة بسرعة وفاعلية قبل أن تجرّ إلى مزيدٍ من الضرر وتخلق فجوة أكبر بين مختلف المجموعات في المجتمع الأمريكي.

https://www.sasapost.com/opinion/african-americans/

https://aynalarab.net/pagenew/155129/%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7_%D9%84%D8%A7_%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%82%D8%A9_%D9%8A%D8%B4%D8%B9%D8%B1%D9%88%D9%86_%D9%88%D9%83%D8%A3%D9%86%D9%87%D9%85_%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9%D8%9F//%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85.html

2018-03-13 22:00:09

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
SUÇSUZ BİR GENÇ KIZ DAHA HUKUKSUZ OLARAK TUTUKLANDI
SÖZDE İTİRAFÇI VEYA MÜŞTEKİ OLMAYA ZORLANMIŞ KARDEŞLERİMİZE ACİL KURTULUŞ...
YENİ BİR SAFSATA DAHA
MEHDİYETİ GÜNDEME GETİRMEK LİNÇ KONUSU OLMAMALI
MEDYANIN ZORAKİ "BENZERLİK KURMA" TAKTİĞİ
ÇOK DEĞERLİ BİR SİYASİ BÜYÜĞÜMÜZE AÇIK MEKTUP
AYÇA PARS CANIMIZ GİBİ SEVDİĞİMİZ, MELEK HUYLU, MÜMİNE KARDEŞİMİZDİR
"ALIKONMA" SAFSATASI
KUMPASÇILARIN KORKUTARAK İFTİRACI DEVŞİRME YÖNTEMLERİ
BERİL KONCAGÜL TEHDİT ALTINDADIR, CAMİAMIZA İFTİRAYA ZORLANMAKTADIR!
TAHLİYE OLAN ARKADAŞLARIMIZ HİÇ KİMSE İÇİN HİÇBİR ZAMAN BİR BASKI UNSURU...
AV. CELAL ÜLGEN ADİL VE DÜRÜST OLMALI
AKİT TV SUNUCUSU CANER KARAER HAKKINDA ÖNEMLİ BİLGİLENDİRME
MASUM İNSANLARIN TAHLİYESİ TAMER KORKMAZ'I DA SEVİNDİRMELİDİR
"Adnan Bey için ailelerimizle arasının iyi olmadığına dair iftiralar...
"Türkiye ve İslam Dünyasını zayıflatmak istiyorlar.."
"Adnan Bey`den ASLA ŞİDDET VE BASKI GÖRMEDİM..."
"Allah rızası için 40 yıldır Türk-İslam Birliği için çabalıyoruz"
"...En ufak bir suça dahi şahit olmadım..."
"Hakkımızda çok fazla SAHTE DELİLLER ÜRETTİLER..."
"Biz FETÖNÜN ANTİSİYİZ...."
“Bu dava sürecinde.... sözde dijital delillerin ibraz edilmemesi gibi pek...
"Zaten biz birbirimizi bu kadar çok sevdiğimiz için buradayız..."
"Biz bir arkadaş grubuyuz..."
"...Biz Vakıf faaliyetlerimiz ile her zaman Devletimizin yanında olduk"
"Biz kimseyle ilgili karalama faaliyeti yapmadık..."
"...Sözde tecavüz için mi buradaki arkadaşlarımla biraraya geleceğim?!"
"...Faaliyetlerimiz herkese hitap ediyor ..."
"Bizim amacımız şatafat içinde yaşamak değil, hiç kimsenin hitap edemediği...
"İnancım gereği ben insanlara yardım ederim"
"Ne yapsa "zorla" diyorlar. Zorla Gülümsüyor, Zorla, Zorla olur mu?"
"Bizim bir arada olma amacımız örgüt kurmak değil. ilmi mücadele...
"Biz birbirimizi Allah için seven.. arkadaşlarız"
"Polisler geldi, hangi eve operasyon yapacağız derlerken, balkona çıkıp...
"Biz örgüt değiliz"
"Devletimizi desteklediğimiz çok hayırlı faaliyetlerimiz var, Bunlar...
"Biz Allah`tan Razıyız Allah da Bizlerden Razı olur inşaAllah"
"İddia edildiği gibi katı bir ortam olsa 40-50 yıl niye kalalım?"
"Neden cömertsin?" diye soruyorlar
"İngiliz Derin Devleti bunu duyunca çıldırdı..."
"Biz Milli değerler etrafında birleşmiş bir sivil toplum kuruluşuyuz"
"Bir imza atıp dışarı çıkmayı ben de bilirim. Ama iftira büyük suçtur."
"Ben varlıklı bir aileden geliyorum, Saat koleksiyonum var"
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
"Ben Sayın Adnan Oktar `dan hiçbir zaman Şiddet, Eziyet, Baskı görmedim."
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.
"Bizler Suç Örgütü Değiliz..."