جرحٌ نازف يُدمي الإنسانية: الجنود الأطفال

كان فاسيل أحمد أحد الأبطال في الحرب ضد طالبان في أفغانستان، رغم حداثة سنّه الذي لا يتجاوز 12 سنة، التقطت له صور، يظهر فيها وهو يرتدي لباس الشرطة، وذات يوم بينما كان في طريقه إلى المدرسة، أوقفه مقاتلو طالبان في الشارع وأطلقوا عليه رصاصتين في الرأس، فأردوه قتيلًا.
السبب الذي جعل فاسيل أحمد ضحية هذه العملية الإجرامية وهو لم يتجاوز مرحلة الطفولة، أن الشرطة الأفغانية جعلت منه جندياً فزوّدته بالسلاح ليشارك في الحرب الأهلية الدائرة رحاها في البلاد. وبعد هذا الحادث المأساوي، أعلنت إدارة كابول أنها ستضع حداً لمثل هذه الممارسة.
هذه المشكلة لا تقتصر في واقع الأمر على أفغانستان وحدها، بل هناك نحو 250 ألف طفل يجبرون على الانخراط في القتال أثناء الحروب في مناطق مختلفة من العالم، ويتعرض هؤلاء الأطفال باستمرار لخطر القتل أو الاستغلال، أثناء مشاركتهم في نزاعات مسلحة، تارة في صفوف جماعات المتمردين وتارة في صفوف القوات المسلحة الوطنية.
احتل الأطفال الذين اختطفوا -على سبيل المثال- من بين أحضان أسرهم من قبل منظمة "حزب العمال الكردستاني" الإرهابية في إطار ما تعتبره هذه الجماعة "الخدمة العسكرية الإلزامية"، جدول الأعمال الوطني لفترة طويلة، وقد أعلنت قوات الأمن التركية أن حزب العمال الكردستاني اختَطَفَ ونقل ما مجموعه 2052 طفلًا تحت سن 18 إلى الجبال عن طريق خداعهم.
يوجد في جنوب السودان وحدها نحو 16 ألفاً من المحاربين الأطفال، وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية، هناك 10 جماعات مسلحة مختلفة تستخدم المحاربين الأطفال، ويَجِد العديد من الأطفال في أفغانستان وسوريا والعراق واليمن والصومال وجمهورية أفريقيا الوسطى والفلبين وميانمار وكولومبيا، أنفسهم بين نارين، إما في وضع يطلقون فيه النار على غيرهم، أو مستهدفين باطلاق النار عليهم ، في الوقت الذي يوجد أقرانهم في المدارس أو يستمتعون باللعب أو يقضون الوقت مع أسرهم.
يُعتبر المحاربون الأطفال موارد رخيصة وقابلة للاستهلاك، ولا يُكلف تجنيد طفل في الخدمة العسكرية في أوغندا وشمال كينيا أكثر من ثمن شراء دجاجة، وفضلاً عن غياب أي جهة تدافع عن حقوقهم، يستحيل عليهم أيضاً الدفاع عن أنفسهم بأنفسهم نظراً لجهلهم وعدم نضجهم، وفي معظم الأحيان، ليس لديهم أدنى فكرة عما يجري من حولهم.
ووفقاً لتقرير البحوث العالمية الخاصة بالأطفال الجنود، قد يصل سن الأطفال المشاركين في الصراعات إلى حد سبع سنوات، بعضهم يُستخدمون لحمل الأمتعة وغيرها من العتاد، أو لتبليغ رسائل، والبعض الآخر يستخدمون كجواسيس. في ميانمار، على سبيل المثال، يُجبر الأطفال على كنس الطرق بأغصان الأشجار من أجل الكشف عن الألغام وتفجيرها، ويمكن إرسال الأطفال إلى الخطوط الأمامية عندما يعتبرون في سن مناسب بما فيه الكفاية ويسمح لهم باستخدام أسلحة هجومية أو نصف آلية، (عادة في سن العاشرة)، وكثيراً ما يعامل الجنود الأطفال معاملة قاسية جدًا ويعاقبون بشدة عندما يرتكبون أخطاء أو يحاولون الفرار. وفي العديد من البلدان، يتعرض الجنود الأطفال الذين يتم أسرهم، أو بعد هروبهم، أو تسليم أنفسهم، لسوء المعاملة والتعذيب بل وحتى القتل.
ولا تقتصر المشكلة على البلدان المتخلفة التي تحكمها ديمقراطيات هشّة مثلما يعتقد الكثيرون، حيث يمكن العثور على الجنود الأطفال حتى في الديمقراطيات الغربية المتقدمة والغنية، فالمملكة المتحدة، على سبيل المثال، تجند الأطفال ابتداءً من سن 16 عاماً، للعمل في الخدمة العسكرية، ومن المعروف أن أطفالاً لم يتجاوز عمرهم 17 سنة، قد شاركوا في حرب فوكلاند وحرب الخليج. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن معدل مشاركة الأطفال الجنود في الجيش آخذٌ في الارتفاع في المملكة المتحدة، وفي الوقت الذي لا يُسمح بعدُ للأطفال دون سن 18 بالتصويت في هذا البلد، يُسمح لهم بالمقابل العمل في القوات المسلحة.
ومن المعروف أيضاً أن الولايات المتحدة أرسلت أطفالاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً إلى حرب الخليج، وإلى الصومال والبلقان.
وفي القوات المسلحة الألمانية، يمارس المبتدئون الأطفال التصويب نحو الأهداف، باستخدام الرصاص الحي أثناء التدريب، وقد ارتفع عدد الأطفال الذين تم تجنيدهم في القوات المسلحة الألمانية وعمرهم لا يتجاوز 17 سنة، إلى 1515 طفلاً في عام 2015.
وفي هذه البلدان، يُستخدم الشباب دون السن القانونية، كجنود من أجل تعويض النقص الذي تعاني منه هذه الجيوش من حيث المجندين، ويُستدعى الأطفال إلى الخدمة العسكرية عن طريق إعلانات الخدمة العامة، وغالباً ما تُستخدم إغراءات لجذبهم، مثل ربط تجنيد الطفل بقصة بطولية، ليتم تشجيع الأطفال على القتال. 
والأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو أنه رغم انضمام ما يقرب من 200 دولة إلى عضوية الأمم المتحدة، فإن عدد البلدان التي وقعت على "بروتوكول إنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في النزاعات المسلحة"، الذي طرحته الأمم المتحدة في عام 2000، لا يتجاوز 80 دولة.
لا ينبغي لأي شخص أن يعتقد أن إجبار طفل يبلغ من العمر 12 عاماً على المشاركة في حرب وحمل الأسلحة، أقل أهمية من الغازات الدفيئة المتسربة في الغلاف الجوي، ولا يجب أيضاً النظر إلى أي ممارسة، تُعتبر جريمة في أفريقيا، كأمر مختلف تماماً عندما تحدث في لندن. تمثل قضية الجنود الأطفال مشكلة خطيرة جداً بالنسبة للعالم أجمع، ولا سيما في الوقت الذي تزداد فيه الصراعات ضراوة، وفقط عندما تولى هذه المشكلة الاهتمام اللازم، عندئذ يمكننا ضمان أكبر قدر ممكن من الأمن للأطفال الذين يشكلون في واقع الأمر تاج هذا العالم ويحتاجون إلى ما يستحقونه من عناية ورعاية في حضن دافئ من الحب والرحمة.

https://www.almadapaper.net/ar/news/538387/%D8%AC%D8%B1%D8%AD-%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%81-%D9%8A%D8%AF%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88

2017-11-02 15:01:17

عن الموقع | اصنع صفحتك الخاصة | اضف للمفضلة | RSS Feed
كل المواد التي تٌنشر على هذا الموقع , يمكن نسخها وواستنساخها بشرط اظهار الموقع كمرجع من دون دفع حقوق الطبع والنشر .
حقوق النشر والطبع لكافة الصور الشخصيه التي تخص السيد عدنان اوكتار ان كان في اعماله او في موقعنا فهي تخص ل ت د شتي للنشر العالمي . لا يمكن استخدام هذه الصور ولو حتى جزء بسيط منها من دون اذن كما انه لا يمكن نشرها .
© 1994 Harun Yahya. www.harunyahya.com
page_top
iddialaracevap.com adnanoktarhaber.com adnanoktarhukuk.com adnanoktargercekleri.net
"Biz FETÖNÜN ANTİSİYİZ...."
“Bu dava sürecinde.... sözde dijital delillerin ibraz edilmemesi gibi pek...
"Zaten biz birbirimizi bu kadar çok sevdiğimiz için buradayız..."
"Biz bir arkadaş grubuyuz..."
"...Biz Vakıf faaliyetlerimiz ile her zaman Devletimizin yanında olduk"
"Biz kimseyle ilgili karalama faaliyeti yapmadık..."
"...Sözde tecavüz için mi buradaki arkadaşlarımla biraraya geleceğim?!"
"...Faaliyetlerimiz herkese hitap ediyor ..."
"Bizim amacımız şatafat içinde yaşamak değil, hiç kimsenin hitap edemediği...
"İnancım gereği ben insanlara yardım ederim"
"Ne yapsa "zorla" diyorlar. Zorla Gülümsüyor, Zorla, Zorla olur mu?"
"Bizim bir arada olma amacımız örgüt kurmak değil. ilmi mücadele...
"Biz birbirimizi Allah için seven.. arkadaşlarız"
"Polisler geldi, hangi eve operasyon yapacağız derlerken, balkona çıkıp...
"Biz örgüt değiliz"
"Devletimizi desteklediğimiz çok hayırlı faaliyetlerimiz var, Bunlar...
"Biz Allah`tan Razıyız Allah da Bizlerden Razı olur inşaAllah"
"İddia edildiği gibi katı bir ortam olsa 40-50 yıl niye kalalım?"
"Neden cömertsin?" diye soruyorlar
"İngiliz Derin Devleti bunu duyunca çıldırdı..."
"Biz Milli değerler etrafında birleşmiş bir sivil toplum kuruluşuyuz"
"Bir imza atıp dışarı çıkmayı ben de bilirim. Ama iftira büyük suçtur."
"Ben varlıklı bir aileden geliyorum, Saat koleksiyonum var"
"Silahlı suç örgütü iddiası tamamen asılsızdır, yalandır, iftiradır."
"Bizim yaptığımız tek şey Allah'ın yaratışını anlatmaktır."
"Almanya'da İslamofobi var, İslam düşmanları var..."
Bir örgüt olsak devlet bizimle faaliyette bulunur mu?
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 2. BÖLÜM
DAVAMIZ METAFİZİKTİR – 1. BÖLÜM
MAHKEME SÜRECİNDE SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN EZİYET VE ZULÜMLER
"Ben Sayın Adnan Oktar `dan hiçbir zaman Şiddet, Eziyet, Baskı görmedim."
DAVA DOSYASINDAKİ CİNSELLİK KONULU İDDİALAR TÜMÜYLE GEÇERSİZDİR
DURUŞMALARIN İLK HAFTASI
"İNFAK" SUÇ DEĞİL, KURAN'IN FARZ KILDIĞI BİR İBADETTİR
GERÇEK TURNİKE SİSTEMİ GENELEVLERDE
Adnan Oktar davasının ilk duruşması bugün yapıldı.
AVK. UĞUR POYRAZ: "MEDYADA FIRTINA ESTİRİLEREK KAMUOYU ŞARTLANDIRILDI,...
Adnan Oktar'ın itirafçılığa zorlanan arkadaşlarına sosyal medyadan destek...
Adnan Oktar suç örgütü değildir açıklaması.
Adnan Oktar'ın cezaevinden Odatv'ye yazdığı mektubu
Adnan Oktar'dan Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'a mektup
Casuslukla suçlanmışlardı, milli çıktılar.
TBAV çevresinden "Bizler suç örgütü değiliz,kardeşiz" açıklaması
Bu sitelerin ne zararı var!
Adnan Oktar ve arkadaşları 15 Temmuz'da ne yaptılar?
Sibel Yılmaztürk'ün cezaevinden mektubu
İğrenç ve münasebsiz iftiraya ağabey Kenan Oktar'dan açıklama geldi.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına Emniyet Müdürlüğü önünde destek ve açıklama...
Adnan Oktar hakkında yapılan sokak röportajında vatandaşların görüşü
Karar gazetesi yazarı Yıldıray Oğur'dan Adnan Oktar operasyonu...
Cumhurbaşkanı Sayın Recep Tayyip Erdoğan'dan Adnan Oktar ile ilgili...
Ahmet Hakan'nın Ceylan Özgül şüphesi.
HarunYahya eserlerinin engellenmesi, yaratılış inancının etkisini kırmayı...
Kedicikler 50bin liraya itirafçı oldu.
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik operasyonda silahlar ruhsatlı ve...
FETÖ'cü savcının davayı kapattığı haberi asılsız çıktı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında mali suç yok...
Cemaat ve Vakıfları tedirgin eden haksız operasyon: Adnan Oktar operasyonu...
Tutukluluk süreleri baskı ve zorluk ile işkenceye dönüşüyor.
Adnan Oktar’ın Cezaevi Fotoğrafları Ortaya Çıktı!
"Milyar tane evladım olsa, milyarını ve kendi canımı Adnan Oktar'a feda...
Adnan Oktar davasında baskı ve zorla itirafçılık konusu tartışıldı.
Adnan Oktar ve arkadaşlarının davasında iftiracılık müessesesine dikkat...
Adnan Oktar davasında hukuki açıklama
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının Masak Raporlarında Komik rakamlar
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının tutukluluk süresi hukuku zedeledi.
Adnan Oktar'ın Museviler ile görüşmesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına yönelik suçlamalara cevap verilen web sitesi...
Adnan Oktar ve arkadaşlarına karşı İngiliz Derin Devleti hareketi!
Adnan Oktar iddianamesinde yer alan şikayetçi ve mağdurlar baskı altında...
Adnan Oktar iddianamesi hazırlandı.
SAYIN NEDİM ŞENER'E AÇIK MEKTUP
Adnan Oktar ve Nazarbayev gerçeği!
En kolay isnat edilen suç cinsel suçlar Adnan Oktar ve Arkadaşlarına...
Adnan Oktar kaçmamış!
BİR KISIM MEDYA KURULUŞLARINA ÇAĞRI !!!
FİŞLEME SAFSATASI
İSA TATLICAN: BİR HUSUMETLİ PORTRESİ
SİLİVRİ CEZAEVİNDE YAŞANAN İNSAN HAKLARI İHLALLERİ
MÜMİNLERİN YARDIMLAŞMASI VE DAYANIŞMASI ALLAH'IN EMRİDİR
GÜLÜNÇ VE ASILSIZ "KAÇIŞ" YALANI
ABDURRAHMAN DİLİPAK BİLMELİDİR Kİ KURAN’A GÖRE, ZİNA İFTİRASI ATANIN...
YALANLAR BİTMİYOR
SAÇ MODELİ ÜZERİNDEN KARA PROPAGANDA
TAHLİYE EDİLENLERE LİNÇ KAMPANYASI ÇOK YANLIŞ
MEDYA MASALLARI ASPARAGAS ÇIKMAYA DEVAM EDİYOR
Adnan Oktar ve Arkadaşlarının ilk duruşma tarihi belli oldu.
AKİT TV VE YENİ AKİT GAZETESİNE ÖNEMLİ NASİHAT
YAŞAR OKUYAN AĞABEYİMİZE AÇIK MEKTUP
KARA PARA AKLAMA İDDİALARINA CEVAP
Adnan Oktar ve FETÖ bağlantısı olmadığı ortaya çıktı.
TAKVİM GAZETESİNİN ALGI OPERASYONU
Adnan Oktar ve Arkadaşlarına yönelik suçlamaların iftira olduğu anlaşıldı.
"Bizler Suç Örgütü Değiliz..."